هـــام : عمل كبير ينجز في صمت قصد إعادة الإنتخابات التشريعية في دائرة الناظور بين كل من…

تاج الذين

يبدوا  أن الأمر لم يتوقف عند  يوم 25 نونبر 2011 الذي أجريت فيه الإنتخابات التشريعية  الأخيرة بالمغرب , فبدأ  بالإحتجاجات أمام  مقر عمالة إقليم الناظور بداعي أن الدائرة شهدة عدة خروقات و تجاوزات بالإضافة إلى إستعمال المال  الذي  أصبح وسيلة شراء الرؤوس و في نفس الوقت  ردع بعض المرشحيين الذين *رباو الكبدة *  على البرلمان , و كل هذا أمام أعين السيد عامل الإقليم و أعوانه من رجال السلطة. 

تأكد لنا أنه بعد اليأس من الإحتجاج  إتجهت بعض الأحزاب إلى حق الطعن الذي يخوله القانون  في النتائج النهائية للإنتخابات , و ذلك بجمع الأدلة و المحاضر و تقديمها إلى  المحكمة ليأخد القانون مساره , في محاولة منهم  لكشف حقيقة فوز مشبوه لبعض المرشحين بمقاعد برلمانية

و قد أكد لنا مصدر مقرب أنه في حالة تبوث حقيقة وجود خروقات و أدلة قوية عليها يوم الإقتراع 25 نونبر الماضي في من القانوني المرجح إعادة الإنتخابات على مستوى الدائرة

مزيدا من التفاصيل دائما حول الموضوع ترقبوها في القادم من الأيام

1 تعليق

Schreiben Sie einen Kommentar zu tinmlala إلغاء الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)