مصطفى بنحمزة يعتذر عن الاستوزار في حكومة بنكيران

 

اعتذر مصطفى بنحمزة رئيس المجلس العلمي المحلي لوجدة وعضو المجلس العلمي الأعلى عن تحمل مسؤولية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في حكومة عبد الإله بنكيران.

وقالت مصادر خاصة لـ“هسبريس“ أن بنحمزة استقبل خلال الأسبوع الماضي بمدينة وجدة عضوين من الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية زاراه ليعرضا عليه حقيبة الأوقاف والشؤون الإسلامية مخبرين إياه بتقدير الحزب لمجهوداته في الحقل الديني ورغبة بنكيران وأطراف أخرى في توليه لمنصب وزير الشؤون الإسلامية.

وحسب المصادر نفسها فإن مصطفى بنحمزة اعتذر بلطف لقيادة العدالة والتنمية عن تولي أي منصب حكومي معتبرا أن مهمته علمية بالدرجة الأولى وأنه لا يرى نفسه وزيرا.

وكان مصطفى بنحمزة قد أعلن منذ مدة في رسالة بعث بها إلى موقع „هسبريس“ أنه غير معني بأي منصب حكومي وأن دوره في المجتمع يقتصر على التربية والدعوة وتبليغ العلم الشرعي للناس.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)