الاتحاد الأوروبي: „جيلاً بأكلمه“ في خطر بسبب البطالة

 

دقت المفوضية الأوروبية ناقوس الخطر اليوم الثلاثاء بشأن الصعوبات التي تواجه الشباب في التكتل للعثور على وظيفة، في الوقت الذي حذر فيه مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون التوظيف من أن “ جيلا كاملا“ في خطر، وسجل الاتحاد الأوروبي أكثر من خمسة ملايين عاطل دون سن الـ25 عام 2010 ، بزيادة تصل إلى مليون عاطل عن عام 2008 ، بحسب إحصاءات المفوضية الأوروبية الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي.

ويبلغ معدل البطالة بين الشباب الأوروبي 21 %، ويصل المعدل في اسبانيا إلى 50 % تقريبا، وقال المفوض الأوروبي لشؤون التوظيف للصحفيين في بروكسل :“ بعض الشباب يتركون بالفعل أوروبا للعثور إلى عمل في دول مثل الولايات المتحدة وكندا واستراليا والبرازيل وانجولا وحتى موزمبيق… لا يمكن استمرار هذا الاتجاه“.

وأضاف :“ إننا لا نخاطر بخسارة جيل بأكمله فحسب، بل هناك أيضا ثمن مالي. يتعين ألا نستسلم حتى إذا كانت الأرقام مخيفة للغاية في بعض الأوقات… نحن نهتم بمستقبل (الشباب)“، وتبنت المفوضية اليوم الثلاثاء „مبادرة فرص شبابية“ تضمن دعوة للدول الأعضاء والشركاء التجاريين والاجتماعيين لتوفير المزيد من فرص التوظيف والتدريب بتمويل أوروبي اضافي للمساعدة في معالجة الموقف في مختلف أنحاء الاتحاد الأوروبي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)