وجدة : شخص يوجه طعنة قاتلة لفتاة في العشرينيات من عمرها ويفصل رأسها ليتخلص منه أمام ثانوية عبد المومن

 

اهتز مساء اليوم 24 دجنبر 2011 حي بودير بمدينة وجدة على وقع جريمة قتل بشعة، تركت أثار الذهول على سكان الحي الشعبي المعروف بالمدينة ، حيث أقدم شخص يبلغ 34 سنة من عمره بتوجيه طعنة إلى شابة في العشرينيات من عمره بمنزل والدة الجاني وأرداها قتيلة قبل أن يقوم بفصل رأسها ويديها عن جسدها، قبل أن يتخلص من الرأس بجانب ثانوية عبد المومن.
وتعود أسباب هذه الجريمة البشعة حسب مصادر ” وجدة فيزيون” إلى نشوب خلاف بين الجاني والشابة التي  حاولت حسب نفس المصادر سرقة مبلغ 5000 درهم من الجاني الذي إختلى بالشابة مستغلا ذهاب زوجته إلى أهلها.
تجدر الإشارة إلى أن الجاني أب لطفلين ويقطن رفقة زوجته وابنيه في منزل من طابقين في ملكية والدته يوجد بزنقة معزوزة حيث وقعت الجريمة، كما شهد مسرح الجريمة حضور مختلف أجهزة الأمن خاصة الشرطة العلمية والتقنية

1 تعليق

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)