طفل رضيع يؤدي ثمن صراع والدي

 

توصلت جمعية نداء الطفولة بتنغيربشكاية دفاعا عن الطفل الرضيع (عبد الحميد .ب.ر .) وهو من مواليد دوار أقديم ب :آيت عيسى أوبراهيم والذي تعرض لحروق من درجة عالية حيث صب الأب الماء” المُغلى” على جسد ابنه ، بتاريخ 18/12/2011 بسبب صراع بين الأب والأم ،وحسب ما صرحت به الزوجة المشتكية (ن.أ.ع) للجمعية أنها عانت ولا زالت تعاني من التعنيف الجسدي، والنفسي ، من زوجها ، وكم من مرة طُردت خارج البيت مع ابنها ،وقد تقدمت بشكاية إلى السيد نائب وكيل الملك بابتدائية ورزازات رفقة ممثلة الجمعية وتم الاستماع إليهما ليُعطي الأمر بعد ذلك للسلطات المختصة بإلقاء القبض على الزوج وتعذر الأمر ليُسلم نفسه بتاريخ 19/12/ 2011 وتم الاستماع إلى أقواله في المنسوب إليه، وبعد ذلك تقرر وضعه تحت الحراسة ليتم تقديمه إلى المحكمة.

وحسب تصريحات الأم( .ن ا.ع.) أنها تناشد جميع المهتمين بالطفولة مساعدتها قصد علاج الابن، لفقر الأسرة وضيق الحال والأحوال ، راجية من جمعية نداء الطفولة نشر الخبر في كل المنابر الإعلامية المتاحة لإطلاع الرأي العام ، و كل القراء والمهتمين بالطفولة إلى ما تعرض إليه هذه الطفل الرضيع الذي لا ذنب له في مثل هذه الصراعات .

والصورة غنية عن أي تعليق ولسان الحال يقول :” حسبنا الله ونعم الوكيل “اللهم استر عيبنا وعيب المسلمين أجمعين “

وتجدر الإشارة إلى أن جمعية نداء الطفولة تأسست بتنغير بتاريخ 05/05/2011 ومن أهدافها : بث روح التسامح والأخوة في نفوس الأطفال ،وصقل مواهبهم الفنية والثقافية والإبداعية ، والمساعدة القضائية لفائدة الأطفال في وضعية صعبة ….. ورئيسة الجمعية هي الآنسة اعتماد الفرسي، ولنا عودة مع اهتمامات الجمعية لا حقا . نتمنى للجمعية النجاح في كل مهامها والشفاء العاجل للطفل الرضيع .

عن هبة ريف

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)