فتاة تعيش رفقة الماشية لثماني سنوات بعد احتجازها

 

نستقبل العام الجديد 2012 بقصة مؤلمة بطلتها فتاة تتحدر من دوار „الشلوحية“ التابع لجماعة عين عائشة إقليم تاونات، الفتاة والتي تبلغ من العمر حوالي 33 سنة كانت محتجزة منذ عام 2004 رفقة الماشية في اسطبل وهي مكبلة وفي وضعية إنسانية يندى لها الجبين ويقشعر منها البدن.

ثمانية سنوات بالتمام والكمال لم ترى نور الشمس وغيبت عن العالم الخارجي بصفة نهائية، والسبب أنها تعاني تعاني من اختلال عقلي، وسئمت منها أسرتها لتعمد إلى احتجازها والتخلص منها بتلك الطريقة اللإنسانية.

وقد تم كشف الفتاة عن طريق جمعية تنموية تهتم بالعالم القروي، والتي أخطرت الوكيل العام لدى المحكمة الابتدائية بمدينة تاونات والذي قام بدوره ببحث في الموضوع، حيث أعطى أوامره للمصالح الأمنية من أجل الانتقال إلى عين المكان.

وفعلا تم الاهتداء إلى مكان الفتاة، قبل أن تقوم المصالح نفسها بإحالة شقيقها على النيابة العامة من أجل التعميق في البحث وكذا تم الاستماع إلى والد الفتاة لمعرفة الحقيقة الكاملة وراء إقدام أسرتها على احتجازها كل هاته المدة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)