معلمين أخر زمن. معلم يضرب تلميذه مع الصبورة و يتسبب له في عجز طبي مدته 23 يوم

 

اعتداء معلم على تلميذ داخل الفصل يجره إلى القضاء

تعرض التلميذ (ر. ب)، 11 سنة والمتمدرس بالسنة الرابعة من المستوى الإبتدائي بفرعية المكسم التابعة لمجموعة مدارس ايدلسان، تعرض لاعتداء من طرف معلمه (م. خ) بخبط وجهه على السبورة ومن ثم ركله، وذلك صباح يوم الثلاثاء 3 يناير 2011. التلميذ عرض على الطبيب الذي حدد مدة العجز في 23 يوما عبر شهادة طبية تم الإدلاء بها وشكاية في الموضوع إلى وكيل جلالة الملك بالمحكمة الابتدائية بورزازات. كما أن ضغط ولي الأمر على نيابة وزارة التعليم بالمدينة نفسها، جعل نائبها رفقة مسؤولين آخرين ينتقلون إلى المدرسة مسرح الحادث، للاستماع للمعلم وكذا آباء وأولياء التلاميذ الذين عددوا شكاواهم من رجل التعليم المعني، حيث بلغت حالات العنف المسجلة ضده ثلاثة منذ بداية السنة الدراسية وكذا غيابه المتكرر والتأخرات غير المبررة عن فصول الدراسة.

وما إن كاد المعلم ينهي اجتماعه مع مسؤولي النيابة حتى فوجئ بأفراد الدرك الملكي يحلون بعين المكان، هم أيضا استمعوا له بدورهم لكنه نفي نفيا قاطعا فعلته، الفعل الذي أكده معلم آخر كان بصدد التدريس وكذا تلميذين يدرسان إلى جانب التلميذ المعتدى عليه سجلت شهادتهم، بحضور أولياء أمورهم، في محضر رسمي. تلميذة أخرى بنفس الفصل أخبرت والدتها بأن نفس المعلم سبق وأن خاطبهم بأنه «غادي يقتل شي واحد منهم في يوم من الأيام».

المعلم المعني سبق له وأن اشتغل بالمدرسة نفسها لمدة فاقت 6 سنوات، وأدخل نفسه في مشاكل مع الساكنة، لينتقل بعدها إلى مدارس أخرى دون أن يعرف الاستقرار الأسري والمهني، حيث مر عبر مؤسسات تربوية كثيرة، ليلتحق مجددا بالفرعية في أواخر أكتوبر من السنة المنقضية، الأمر الذي استنكرته الساكنة.

القضية ستعرف فصولا أخرى في المحكمة التي لم توجه دعوتها بعد للمعنيين بالأمر والشهود.

يذكر أن التلميذ ضحية الاعتداء يعاني من ضعف في السمع ويتيم من جهة الأب.

عن

عبد الفتاح نزار

فاعل جمعوي

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)