شيخ الأزهر مستعد للاستشهاد في فلسطين

 

قال شيخ الأزهر أحمد الطيب، إنه على استعداد للذهاب إلى فلسطين والاستشهاد إذا توحدت الفصائل الفلسطينية.

وقال بيان أصدره الأزهر، أمس، إن الطيب شدد على أن المقاومة حق مشروع للشعب الفلسطيني كفلته الشريعة الإسلامية والمواثيق والأعراف الدولية حتى يتم تحرير القدس الشريف وكامل التراب الفلسطيني.

وأضاف أن الجهاد قائم إلى يوم الساعة بمختلف الوسائل سواء كان بالقول أو الموقف أو النضال الشعبي، وأن كل تلك الوسائل المتاحة والمشروعة لاستعادة القدس الشريف والمقاومة ضرورة، لأن إسرائيل لن تترك شبراً استولت عليه إلا بالإجبار.

وأشار البيان إلى أن شيخ الأزهر أعلن، خلال استقباله رئيس الحكومة الفلسطينية المُقالة اسماعيل هنية، عن تنظيم مؤتمر دولي برعاية الأزهر الشريف حول القدس وسبل مواجهة محاولات التهويد واسترداد المقدسات الإسلامية في فلسطين.

ودعا شيخ الأزهر، في البيان، الفصائل الفلسطينية إلى الاستمرار في توحيد الجهود ونبذ الفرقة والخلاف، مؤكداً أن الوحدة هي سبيل المجاهدين لتحقيق أهدافهم، وأن الفرقة تخصم من رصيد الفصائل الفلسطينية في مواجهة العدوان الإسرائيلي.

وكان شيخ الأزهر أجرى مباحثات استمرت نحو ساعة مع إسماعيل هنية تركزت حول التطورات الراهنة على الساحة الفلسطينية في ضوء اتفاق المصالحة الشاملة بين الفصائل الفلسطينية، والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية وتأثيراتها في القضية الفلسطينية، وقد دعا هنية شيخ الأزهر إلى عقد مؤتمر دولي لحماية القدس والمقدسات الإسلامية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)