هولندا تعتزم حظر القات

 

قالت الحكومة الهولندية، أمس، أنها ستحظر نبات القات المخدر الذي يتعاطاه في الغالب المهاجرون الاثيوبيون واليمنيون للحد من استخدامه ومنع الناس من إعادة تصديره إلى دول أوروبية أخرى.

وأصبح مطار سخيبهول في أمستردام مركزا مهما للحصول على المخدر الاخضر الذي يكون له أثر منشط عند مضغه.

وتشير التقديرات الحكومية إلى أنه في العام الماضي جلب ما يربو على 800 طن من القات لهولندا، وجرى نقل 80 بالمئة منه معظمها بالسيارات إلى بلدان أوروبية أخرى، بما في ذلك ألمانيا والدنمارك والسويد حيث يتم حظره.

وقال بيان مشترك صادر عن وزارات شؤون الداخلية والأمن والعدل والصحة، إن „وزيرة الصحة الهولندية (إديث) شيبرز ستضع القات قريبا على القائمة الثانية لقانون الأفيون. وسيجعل هذا حيازة وتجارة القات غير قانونية.“

ويسبب النبات الذي يزرع في القرن الافريقي واليمن الإدمان، كما يؤدي الافراط في تعاطيه إلى الأرق والإجهاد والاكتئاب والخمول بين المتعاطين.

ورحبت شرطة السويد بهذه الخطوة، وقالت إن السلطات تشتبه في أن أرباح تجارة القات تمول الجماعات المتشددة مثل حركة الشباب في الصومال.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)