في أخطر عملية كان يعتزم القذافي القيام بها ، هكذا كاد المغرب يكون مسرحا لاغتيال ملك السعودية .

 

في خطة محكمة كادت أن تتسبب للمغرب في مشاكل هو في غنى عنها ، كشف مصدر ديبلوماسي ليبي ليومية المساء الصادرة غدا عن مخطط العقيد الليبي معمر القذافي لتصفية الملك عبد الله الثاني  بأرض المغرب .

فبعد الخلافات التي نشبت بين قائدي البلدين الليبي والسعودي ، قرر العقيد حلها بطريقته الخاصة ، والتي انكشف مخططها للآلة الأمنية السعودية ، فضربت ما يرمي إليه في الصفر .

ونظرا لحساسية الموضوع ، واحتراما للسيادة المغربية ، فالمصدر الديبلوماسي رفض الكشف عن تفاصيل مخطط حاكم ليبيا السابق ، وصرح لليومية المذكورة أنه سيتعمق في التفاصيل بعدما إطلاع كل من وزارة الداخلية والخارجية المغربية على التفاصيل الدقيقة لمخطط الإغتيال .

ومن بين المعلومات التي ستدلي بها  الديبلوماسية الليبية أسماء المشاركين في الملف وتواريخ دخولهم للتراب المغربي وأرقام سيارتهم التي عزموا تنفيد عمليتهم بها في التصفية الجسدية للملك الحالي للسعودية ، فضلا عن أدلة مادية دامغة تؤكد صحة زعمهم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)