وأخيرا ، الشرطة القضائية تحل لغز اختفاء طالبة . قصة ثلاثة أيام في جحيم الإغتصاب .

 

تمكنت أخيرا الفرقة الأمنية المكلفة بملف الطالبة التي تعرضت للإختطاف و لإحتجاز ثلاثة أيام فضلا عن الإغتصاب بالعاصمة الإدارية الرباط .

وفي هذه الفترة لم يغمض لعائلتها جفن حيث طرقت كل الأبواب بحثا عن فلذة كبدها ، واهتدت في الأخير للتبليغ عن حالة اختفاء .

فبعدما تخلصت الفتاة من قبضة المتهم في غفلة منه ، توجهت إلى المصالح الأمنية ، قصد التبليغ عن هذه الجريمة التي ذهبت ضحيتها .

وبعدما دلت الطالبة الشرطة القضائية على مواصفات الجاني تمكنوا من التعرف عليه بسهولة ، ووضعوا خطة للقبض عليه في الأحياء التي يقضي فيها غالبية أوقاته .

فقد ورد في يومية المساء الصادرة غدا أن فرقة أمنية تابعة للدائرة السادسة بالرباط تمكنت من القبض على الجاني بالقرب من دوار الكرعة .

وبعد عرضه على الضحية تعرفت عليه وأكدت أنه من تسبب في اختطافها واحتجازها ثلاثة أيام واغتصابها ، لكنه حاول الإنكار في بداية الإستطاق إلا أن شاهدة جارة له ، شاهدته وهو يقتاد بالعنف شابة وقت الحادث ، وجرها مرغمة ومهددة بسكين على عنقها  إلى غرفته  بالدوار الصفيحي .

جدير بالذكر أن الجاني يبلغ من العمر 29 عاما ،  وله خمس سوابق جنائية أغلبها تتعلق بالمخدرات ، قضى على إثرها عقوبات حبسية بالسجن المحلي لسلا .

عن

حسن الخباز – هبة بريس

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)