قطة تنقذ حياة امرأة من سرطان الثدي

 

قالت امرأة بريطانية إن قطتها „فيدج“ أنقذت حياتها عبر تنبيهها بإصابتها بسرطان الثدي، عبر الوثب على صدرها والنوم على ناحية الإصابة لأسبوعين.

وذكرت صحيفة „ديلي ميل“ البريطانية أن ويندي هامفريز (52 عاماً)، ارتبكت عندما لاحظت أن قطتها تثب كل ليلة وتنام على ثديها الأيمن وذلك لمدة أسبوعين. وزارت المرأة الطبيب الذي أخبرها أن لديها ورما سرطانيا في ثدييها كاد يقتلها لو انه ترك من دون أن يكشف. ومن المقرر حالياً أن تخضع المرأة وهي أم لابنين لجراحة إزالة للثدي بعد العلاج الكيميائي، وهي تقول إنها تدين بحياتها لقطتها البالغة من العمر 10 أشهر.

وقالت ويندي „لا يمكنني أن اصدق ذلك، ما كنت أظن أبداً انه بإمكان القطط ذلك، ظننت ان الكلاب فقط يمكنها ذلك.. فالكلاب يمكنها كشف الإصابة بالصرع“. وكشف الحيوانات للسرطان ليس غريباً، إذ أن باحثين ألمان اكتشفوا سابقاً انه بإمكان الكلاب أن تكتشف سرطان الرئة عبر شم عينات من نفس المرضى. وتقول ويندي إنها مقتنعة أن لدى „فيدج“ الموهبة ذاتها.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)