جيريتس: ستكون „مفاجأة“ إذا تم الاستغناء عني

 

أكد ايريك جيريتس مدرب المغرب أنه يأمل في الاستمرار في منصبه رغم هزيمة المنتخب في مباراتين متتاليين بالمجموعة الثالثة ضمن منافسات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم وهو ما اجبر احد المنتخبات المرشحة للفوز باللقب على الخروج مبكرا من البطولة.

وقال المدرب البلجيكي عقب هزيمة فريقه 3-2 أمام الجابون التي تتقاسم استضافة البطولة الأفريقية في ليبرفيل أمس الجمعة „إذا تركوني سأواصل العمل، إلا أن الأمر لا يرجع لي“. وأضاف المدرب الذي نال إشادة قبل أسابيع لقدرته على الدفع بجيل مميز من اللاعبين الجدد والذي رشحه كثيرون للفوز بالبطولة „إذا لم يكونوا سعداء بأدائي فإنهم سيبلغوني بهذا“. وتابع „على مدار أخر 15 شهرا لم يتحدث عني احد باعتباري مدربا سيئا.. سيكون الأمر مفاجئا بالنسبة لي إذا قرروا الاستغناء عني، إلا أن هذا يمكن أن يحدث.. في هذه المهنة يمكن أن تصبح ملكا ذات يوم وتتراجع مكانتك في يوم آخر“.

وجاء خروج المغرب عقب خسارتين أمام تونس والجابون. وسيخوض المغرب مباراة بدون أهمية أمام النيجر التي ودعت البطولة أيضا. وانضم المغرب إلى السنغال باعتبارهما أبرز الفرق التي ذهبت ضحية الدور الأول للبطولة المليئة بالمفاجآت حتى الآن.

وقال جيريتس „طالما ظللت مدربا فإنني سأتحمل مسؤولياتي وسأظل متمسكا بفلسفتي.. أعرف أن بوسع اللاعبين القيام بما اطلبه منهم وقد اظهروا ذلك عدة مرات في السابق. لست سعيدا بالخسارة بكل تأكيد وأتحمل المسؤولية في النهاية“.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)