دراسة: أشعة الشمس تزيد الخصوبة

 

نصحت دراسة جديدة الأزواج الراغبين بالإنجاب أن يأخذوا قسطاً من الراحة تحت أشعة الشمس، ليس فقط لأنها تجعلهم في مزاج رومانسي أفضل بل لأنها تزيد الخصوبة عند الجنسين لرفعها معدلات الفيتامين „د“.

وذكرت صحيفة „ديلي ميل“ البريطانية أن باحثين في جامعة „مديكال يونيفرستي“ في النمسا وجدوا أن الفيتامين „د“ المعروف باسم „فيتامين الشمس“ هو مفتاح لتوازن الهرمونات الجنسية عند المرأة وتحسين عدد الحيوانات المنوية عند الرجل. ولفت العلماء إلى أن هذه النتائج تظهر أن بعض الأزواج قد يخضعون لعلاجات للخصوبة مكلفة وغير ضرورية في حين أن تمضية بعض الوقت تحت الشمس قد يكون الحل. حيث يحفز الفيتامين „د“ النساء على زيادة معدلات الهرمونيين الأنثويين بروجستيرون واستروجين بنسبة 13% و21% على التوالي وتنظيم الدورة الشهرية. كما أن الرجال الذين يريدون الإنجاب عليهم الجلوس تحت أشعة الشمس أيضاً لزيادة خصوبتهم، فالفيتامين „د“ ضروري للنمو الصحي لحيواناتهم المنوية، وهو يزيد معدلات الهرمون الذكري تستستيرون، ويحسّن الرغبة الجنسية.

وقال العلماء إن نتائج الدراسة تفسّر السبب الكامن وراء انخفاض معدلات الحمل شتاء وارتفاعها صيفاً في دول أوروبا الشرقية، حيث تبيّن أن معدلات التستستيرون والفيتامين „د“ تبلغ أعلى مستوياتها عند الرجال في أغسطس وأقل مستوى في مارس.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)