لم يكتف بفضيحة الهزيمة النكراء ، آخر فضيحة ودع بها منتخبنا بطولة الأمم الإفريقية .

 

قبل أن يغادر منتخبنا بطولة الأمم الإفريقية ، أبى إلا أن يترك أثرا على مروره من هذه التظاهرة الدولية ، لكن للأسف ليس أثرا إيجابيا ، بل سلبي سيظل الأفارقة يذكرونه له .

ففي الدقيقة الأربعين من الشوط الأول من المباراة التي جمعت منتخبنا بالنيجر، وبعد إصابة اللاعب الحسين خرجة في كاحله ، تدخل طبيب الفريق ليقدم له الإسعافات الأولية .

لكن ما لم يكن في الحسبان هو التصرف الصبياني اللامسؤول لعميد المنتخب الوطني ، فقد عمد إلى ضرب الطبيب أمام الجمهور وأمام كاميرا القنوات التي تنقل هذا الحدث الكروي مباشرة .

وقد ذكرت يومية الخبر الورقية الصادرة غدا أن اللاعب خرجة أزال عنه شارة عميد الفريق ورماها أرضا ، وهدد بمغادرة المنتخب مستقبلا ، وعربد عربدة لم يسبق لها مثيل في مستودع الملابس .

وبعد تدخل عضو الجامعة كمال نافع رفع عقيرته بالصراخ ، وبدأ يسب وأرغى وأزبد ووصل صدى صراخه للمنظمين ، فكانت فضيحة ما بعدها فضيحة .

1 تعليق

  1. ando asahh wach yal3ab ma3 chiakhat al3atlass o ay9isso sokar o almalha o tanasyo alah yahssan a3wano wahad yadrab tamara o wahad ayji yatsara ma3andnach montkhabbbb ma3andna walo yalah andanah ri chafara fa aljami3a amagribia

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)