الشرطة الاسرائيلية تحقق مع نتنياهو بسبب الفساد.

زايوبريس/ متابعة

أخضعت الشرطة الإسرائيلية نتنياهو، عصر يوم الاثنين، لجولة رابعة، من التحقيقات حول القضية المعروفة بقضية “1000” المتعلقة بالاشتباه بتلقي رئيس الوزراء هدايا من رجال أعمال أثرياء خلافا للقانون.

وأفادت القناة الإسرائيلية الثانية (رسمية)، بأن جولة التحقيق الرابعة مع نتنياهو استمرت أربع ساعات، تخللها انقطاع، بعد تلقي الأخير مكالمة هاتفية من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.
كما تناولت التحقيقات القضية المعروفة باسم “2000”، المرتبطة باتصالات أجراها نتنياهو مع ناشر صحيفة “يديعوت أحرونوت” أرنون موزيس، يقوم بموجبها الأخير بتغيير نمط تغطية أخبار رئيس الوزراء مقابل التضييق على صحيفة “إسرائيل اليوم” المنافسة، بحسب وسائل إعلام محلية إسرائيلية.
وإضافة إلى قضيتي الفساد المذكورتين، فإن الشرطة تحقق مع نتنياهو منذ يناير الماضي، في قضية تحمل اسم “ملف 3000” المتعلقة بصفقات شراء غواصات وسفن حربية من ألمانيا بشكل غير قانوني.

ونفى نتنياهو، الذي خضع خلال الشهرين الماضيين، لثلاث جلسات تحقيق مطولة إضافة إلى جلسة اليوم، مرارا أن يكون ارتكب أي أعمال فساد، معتبراً ما يجري “محاولة من الإعلام ومعارضيه لإسقاط حكومته”.

zaiopress.com/وكالة الاناضول

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)