عمال مرضى السيليكوز و أصحاب العجز البدني و الأرامل و المطرودين ضحايا اغلاق مناجم الفحم بجرادة يدقون ناقوس الخطر .

زايوبريس.كوم/الطيب الشكري

يواصل عمال مرضى السيليكوز و أصحاب العجز البدني و الأرامل و المطرودين ضحايا اغلاق مفاحم الفحم بمدينة جرادة اعتصامهم المفتوح الذي ابتدأ منذ 01/08/2016 من أجل ايصال معاناتهم الى الرأي العام المحلي و الوطني و بخاصة الى المسؤولين على المستوى الاقليمي ، الجهوي و الوطني خاصة في ظل سياسة الأذن الصماء و التسويف التي يجابه بها ملفهم المطلبي ، و في بلاغ توصلت الجريدة بنسخة منه أثار المحتجون لمعاناتهم الطويلة مع الضياع و اللامبالاة من طرف جميع المسؤولين و للتهميش الذي كان سببا في ضياع حقوقهم خاصة و أن من بينهم من يعيش الفقر المدقع نتيجة قلة ذات اليد و تفاقم مرض السيليكوز اللعين ، الغاضبون نددوا أيضا بأيادي ذوي النفوذ و السماسرة ممن يعتبرون أنفسهم فوق القانون الأمر الذي أجبرهم على الدخول في اعتصام مفتوح بعد مسيرة من النضالات و التضحيات التي خاضها عمال مرضى السيليكوز و حوادث الشغل بمقر شركة مفاحم المغرب سابقا ، كما أشار البلاغ الذي يحمل رقم 7 الى مؤامرات الصمت و التواطؤ المطبق على ملفهم المطلبي و على حقوقهم المشروعة و العادلة حيث بدأت تتناسل أشكال من التلاعب و التآمر من خلال المحاولات المبيتة التي تستهدف المعتصمين و المناضلين الشرفاء من أجل زرع الفتنة و التفرقة من طرف المسؤولين و بواسطة عديمي الضمائر كما أسماهم البلاغ الذي أكد في ذات السياق على مواصلة المعتصمين النضال الى جانب الشرفاء من داخل المعتصم محملين المسؤولية الكاملة لوزارة الداخلية و لعامل الاقليم عن أية ردود أفعال قد يلجأ اليها مرضى السيليكوز في حالة عدم انصافهم مستغربين للسياسة الحربائية الممنهجة من طرف المسؤولين و أيضا استنكارهم لعدم التعاطي العادل و الايجابي لملفهم المطروح منذ ازيد ستة اشهر و كذلك للمعاناة التي يتعرضون لها داخل المستشفى .

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)