الهلال الأحمر المغربي بالناظور يبصم على أمسية فنية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة+ صور

زايوبريس.كوم/لحسن أهادي

نظم المكتب الاقليمي للهلال الأحمر المغربي بالناظور أمسية فنية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، وذلك يوم السبت 11 مارس 2017 تحت شعار: “مسعفات في درب التطوع إلتزام ومسؤولية”، بقاعة العروض للمركب الثقافي، الأمسية كانت مناسبة لتوزيع شواهد استكمال دروس الاسعافات الأولية الأساسية لموسم 2016 – 2017.

بحضور أعضاء المكتب الاقليمي للهلال الأحمر المغربي بالناظور وعلى رأسهم الرئيس السيد مصطفى النجوم المعروف بالشرقاوي، وعدد من الشخصيات المدنية ووجهاء المدينة، ممثلي وسائل الاعلام المحلية بالاضافة إلى أزيد من 400 مسعف ومسعفة.

افتتح الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم، أعقبه الاستماع للنشيد الوطني المغربي، في كلمة المكتب الاقليمي للهلال الأحمر المغربي التي ألقاها السيد بغداد لعزيب رحب من خلالها بجميع الحضور الذي استجاب للدعوة، كما تطرق إلى السياق التي نظمت فيه الأمسية مستعرضا دور المتطوعات بمنظمة الهلال الأحمر المغربي التي تقف إلى جانب المتطوع جنبا إلى جنب في جميع المحطات والأنشطة والبرامج. في الأخير تقدم بالشكر لكل من عامل إقليم الناضور، السيد باشا المدينة، المجلس الاقليمي وعلى رأسه السيد سعيد الرحموني، ولكافة وسائل الاعلام.

تخلل الحفل مجموعة من البرامج والفقرات المتنوعة، حيث أدت المجموعة الصوتية التابعة للهلال الأحمر المغربي بالناظور أغنية عن الأحمر المغربي، كما ألقت الطالبة المسعفة فاطمة الزهراء الراشيدي قصيدة شعرية تحت إسم خواطر مسعفة، ومن وحي المناسبة ألقت بدورها السيدة نرجس الجبر قصيدة شعرية تحت عنوان: “كل عام وأنت بخير”، ليتم بعدها عرض لوحة تعبيرية من قبل أعضاء وعضوات قسم الثقافي والفني للهلال الأحمر، سطلت الضوء على الهدر المدرسي في صفوف الفتيات، تهدف اللوحة إلى التحسيس بأهمية الاهتمام بهذه الظاهرة والعمل على معالجة كل الاشكاليات المرتبطة بها.

أما المنشد المتألق أحمد الفرجا فقد إرتأى أن يؤدي أنشودة مؤثرة حول الأم. بعده مباشرة تم تقديم سكيتش فكاهي حول الأم من قبل القسم الفني والثقافي. اختتمت الفقرات الفنية بأداء مميز لوحة تعبيرية أشرفت عليها مسعفة من أصل فلسطيني سلطت الضوء على ما تعيشه الفتيات الفلسكينيات في ديار الغربة والمهجر، العرض نال إعجاب الحضور وتفاعل مع جل الحضور بتثفيقات ووقوف احتراما للفتاة وللمرأة الفلسطينية التي قدمت ولا تزال تقدم الغالي والنفيس.

قبل نهاية الأمسة تم تقديم شواهد الشكر والتقدير لممثلي الصحافة المحلية اعترافا بمجهوداتهم لا سيما مواكبتهم لأنشطة وبرامج منظمة الهلال الأحمر المغربي بالناظور، ليتم بعد ذلك توزيع شواهد التأطير للأطر التربوية والبيداغوجية المشرفة على تكوين المسعفين والمسعفات، في الأخير تم تقديم شواهد استكمال دروس الاسعافات الأولية الأساسية لأزيد من 400 مسعف ومسفة وقد تم أخذ مجموعة من الصور التذكارية الجماعية.

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)