مسيرة حاشدة في برشلونة مناهضة لانفصال كتالونيا عن إسبانيا .

زايوبريس.كوم

شهدت مدينة برشلونة الإسبانية، اليوم الأحد، مسيرة حاشدة مناهضة لانفصال إقليم كتالونيا عن البلاد.
وشارك في المسيرة التي دعت إليها منظمة “سوسيداد سيفيل كاتالانا” المدنية، آلاف الأشخاص، وأعضاء عن حزبي الشعب (الحاكم)، والعمال الاشتراكي (المعارض)، وأحزاب ليبرالية.
ورفع المتظاهرون في مسيرتهم لافتات كتبت عليها عبارات من قبيل: “أنا إسباني” و”لا تخدعونا، كتالونيا إسبانية” و”لنوقف الانقلابيين”.
ورغم إعلان حكومة كتالونيا عزمها إجراء استفتاء على استقلال الإقليم العام الجاري، وبدئها اتخاذ خطوات في هذا الإطار، تؤكد الحكومة الإسبانية أنها لن تسمح بإجرائه.
وفي نوفمبر/ تشرين الثاني 2014، توجه نحو 2.3 مليون ناخب في كتالونيا (من أصل 6 ملايين يحق لهم التصويت) إلى مراكز الاقتراع للاستفتاء على استقلال الإقليم عن إسبانيا، حيث صوت 80% منهم بالموافقة.
غير أن هذا الاستفتاء رفضته المحكمة الدستورية العليا في إسبانيا وأقرت ببطلانه، ويخضع منظموه حاليا للمحاكمة.
ويعد إقليم كتالونيا، الذي يبلغ عدد سكانه 7 ملايين و500 ألف نسمة، أحد أهم الأقاليم الغنية اقتصادياً ورياضياً في إسبانيا، ويتكون من 4 مدن رئيسية تقع على الساحل المقابل لفرنسا وإيطاليا، وهي برشلونة (عاصمته)، وخيرونا، وليريدا، وتراغونا.
ويتمتع الإقليم بأوسع صلاحيات للحكم الذاتي بين 17 إقليماً تتمتع بحكم ذاتي في إسبانيا، وتبلغ مساحته 32.1 ألف كلم مربع، ويضم 947 بلدية.‎
وتسعى أوساط قومية كتالونية للانفصال عن إسبانيا منذ عقود، بينما ترفض مدريد عقد استفتاء بهذا الخصوص، وتعتبره “غير دستوري”، مستندة في ذلك إلى دستور عام 1976، الذي لا يسمح للمقاطعات بالانفصال.
ومنذ عام 2011، يُلاحظ تنامي المشاعر الانفصالية بين أفراد الشعب الكتالوني، وفق العديد من استطلاعات الرأي.

وكالات/zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)