مواد غذائية فاسدة قادمة من مليلية نحو الناظور قتلت أكثر من 20 شخصا .

زايوبريس.كوم

صادر الحرس المدني الاسباني مؤخرا اكثر من 18 طن من المواد الغذائية و6000 لترا من المشروبات في مليلية، معظمها على الحدود مع مدينة الناظور، وذلك في اطار حملة ضد التجارة غير المشروعة والتي اودت بحياة اكثر من عشرين شخصا، حسب ما كشفت عنه وسائل اعلام محلية.

وقال المتحدث باسم الحرس المدني في مليلية، ان الحملة تاتي بالتعاون مع ادارة شؤون المستهلكين بالمدينة، من „اجل توفير الحماية للمواطنين في مجال الامن الغذائي“.

وحسب ذات المتحدث فقد تم تنفيذ عمليات تفتيش في مختلف المخازن، لمواجهة التجارة غي المشروعة، وتوزيع المواد الغذائية، وكذا عمليات تفتيش عبر الحدود البرية.

وكشف ان ادارة الحدود تمكنت من حجز 10 الاف كلغ من المواد الغذائية و700 لتر من المشروبات، التي ثبت انها مخالفة لقواعد الصحة والامن الغذائي، فيما تم حجز 8000 كلغ من المواد الغذائية و نحو 6000 لتر من المشروبات في خمس عمليات تفتيش شملت مخازن ومحالات تجارية في المدينة، حيث كشفت التحريات ان بعض هذه المواد منتهية الصلاحية، او غير معروفة المصدر، او لم يحتفظ بها في ظروف صحية.

واضاف ان الهدف من هذه العملية هو مكافحة الجماعات المنظمة الضالعة في الاتجار المواد الغذائية المزيفة والمنتهية الصلاحية او المخالفة للقوانين.

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)