6 أشهر سجنا لعون سلطة سابق بالناظور بتهمة السب والقدف في حق رئيس دائرة امنية.

زايوبريس.كوم/ متابعة

بعد أن عجز عون السلطة السابق بالملحقة الإدارية الأولى لبلدية الناظور محمد الخولالي عن إثبات اتهاماته لعدد من الموظفين الأمنيين بالناظور باستهلاك المخدرات القوية و خاصة رئيس دائرة امنية بالناظور عبر مجموعة من أشرطة فيديو، أصدرت المحكمة الابتدائية بالناظور حكما ضد المقدم السابق يقضي بعقوبة حبسية نافذة تصل إلى ستة أشهر مع تعويض مالي للمتضررين من الموظفين الأمنيين وآخر لفائدة مصور صحفي ذهب ضحية اعتداء تعرض له على يد نفس الشخص .

هذا و كانت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمدينة الناظور قد اصدرت تعليماتها إلى الضابطة القضائية لإخضاع عون السلطة السابق محمد الخولالي لتدبير الحراسة النظرية مع التقديم أمام العدالة، وذلك على خلفية الشكاية التي سجلّها في حقه رئيس دائرة أمنية، يتهمه فيها بالقذف والتشهير وتقديم ادعاءات زائفة.

و قد فتحت فرقة الشرطة القضائية بمدينة الناظور بحثا قضائيا مع المعني بالأمر، بعدما قامت بتنفيذ الأمر القضائي المتعلق بالوضع تحت الحراسة النظرية.

عون السلطة السابق محمد خولالي، الذي كان يعمل كمقدم حضري بمدينة الناظور قبل أن يتم عزله نهائيا في سنة 2015 بعد إدانته بالحبس النافذ في عدة قضايا زجرية، كان نشر عدة تدوينات على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، يتهم فيها ضابط شرطة ممتاز يعمل رئيسا لدائرة أمنية بتعاطي مخدر الكوكايين.

مصالح الأمن الوطني، تفاعلت وقتها بجدية مع هذه الاتهامات، وأصدرت بلاغا أكدت فيه أنها تتعامل معها كوشاية “عن جرائم مفترضة” يتوجب إجراء بحث للتحقق منها، في وقت كان رئيس الدائرة الأمنية موضوع تلك الاتهامات تقدّم بشكاية مباشرة أمام النيابة العامة، يتهم فيها عون السلطة المعزول بالقذف والإهانة، معتبرا تصريحاته كيدية تنطلق من دوافع انتقامية، بعدما سبق لمصالح الأمن أن قدمت المعني بالأمر أمام العدالة في عدة مناسبات لتورطه في قضايا إجرامية.

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)