باب سبتة : وفاة ممتهنة للتهريب المعيشي بمعبر “تاراخال”.

زايوبريس.كوم

لقيت سيدة مغربية تشتغل في مجال التهريب المعيشي بالمعبر الحدودي الوهمي تاراخال ل”باب سبتة المحتلة” الأحد الماضي، مصرعها، بعد تعرضها إلى الدهس من طرف المهربين.

وذكر محمد بنعيسى رئيس مرصد الشمال لحقوق الإنسان، في تصريحه ل”ميد انفو”، أن الهالكة من مواليد عام 1994 متزوجة وأم لطفل، تسمى قيد حياتها سعاد الخابي وتقطن بحي كونديسة العليا في الفنيدق.

وأوضح المصدر ذاته، أن المعنية بالأمر، كان قد تم نقلها إلى مستشفى الحسن الثاني في الفنيدق من اجل تلقي العلاج، غير أن وضعها تطلب نقلها إلى المستشفى الجهوي محمد الخامس سانية الرمل بتطوان، حيث لفظت أنفاسها الأخيرة.

ومن جهته، كشف مصدر طبي، ان المتوفية كانت تعاني من مضاعفات مرض مزمن بسبب تعرضها إلى أزمة قلبية حادة نتج عنها ضعف في التنفس.

وأبرز المصدر، أنه تنفيذا لتعليمات النيابة العامة تم إجراء التشريح الطبي على جثة الهالكة، قبل تسليم الجثة لعائلتها.مشيرا إلى أن حادثة الوفاة لا علاقة لها بحالة التدافع بين ممتهني التهريب المعيشي الذي سجل، يوم الخميس 23 مارس الجاري بمعبر “تارخال”، حيث كانت الهالكة حاضرة حينها، كونها تمتهن التهريب المعيشي، رغم معاناتها من مرض القلب والربو.

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)