تصدع بالبيت الداخلى لحزب الحمامة بإقليم الناظور يسبق مؤتمره الإقليمي .

زايوبريس.كوم

يعيش حزب التجمع الوطني للأحرار قبل ايّام قليلة من انعقاد مؤتمره الاقليمي، مخاضا كبيرا داخل بيته الداخلي بالناظور حيث برزت شرارة غضب كبيرة بين مجموعة من أعضائه والمنتمين اليه داخل الاقليم

شرارة الغضب انطلقت بعد ان حاولت التنسيقية الإقليمية بالناظور الاستغناء عن أعضاء الحزب من المناطق المجاورة مقتصرة على المقربين والمحطين بها، متعمدة بذلك إقصاء اعضائه بباقي مناطق الأقليم .من خططها في تقديم ممثلي الاقليم بهياكل الحزب على المستوى الوطني التي سيصادق عليها مؤتمر 19 ماي المقيل وعلى رأسها منظمة الشباب والمرأة و المجلس الوطني للحزب

ولَم يستطع الحزب قبيل ايّام قليلة من انعقاد مؤتمره الاقليمي الحسم في ممثلي الإقليم في لائحة الشباب التي لم يتم الاتفاق حولها الى حدود الساعة، بالاظافة الى ممثلتي الاقليم بمنظمة المرأة التي يعتزم الحزب تفعيلها في المؤتمر الوطني المقبل، فيما لم يتم الحسم والاتفاق على الاعضاء الخمسة الذين سيمثلون الاقليم بالمجلس الوطني للحزب الذي سيجري تجديده خلال مؤتمر 19 ماي بعد القيادة الجديدة لاخنوش

متحدثون لموقع، أكدوا صعوبة الاتفاق بين أعضاء الحزب بالإقليم، خاصة وان تشبث المنسق الاقليمي بالمقربين اليه في تزكية الاعضاء الذين سيكونون داخل هياكل الحزب الوطنية، بعيدا عن جميع اساليب التوافق والديمقراطية الداخلية التي يراهن عليها الحزب في بناء هياكله الداخلية والاشتغال بنكران الذات من أجل بناء مؤسسة حزبية قادرة على الاستجابة لهموم وانتظارات المواطنين، يقول ذات المتحدثون

هذا، ويعتزم الغاضبون من ممارسات التنسيقية الاقليمية بالناظور، رفع عريضة الى قيادة الحزب في شخص رئيسه، تفيد شرح جميع حيثيات القضية التي تنخر البيت الداخلي للحزب والمطالبة عبرها باتخاذ التدابير الكفيلة باعادة المياه الى مجاريها

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)