زلزال يضرب حراك الناظور بسبب الصراع حول الزعامة .

زايوبريس.كوم/ البشير تشيكو

لا شك أن المتتبع للحراك بالناظور سيكتشف أشياء كثيرة ميزت هذا الحراك منذ البداية الا وهي الصراع على الزعامة والقيادة والحنين إلى أيام تشيكيبارا وماوتسي تونغ. قبل الإعلان على اي شكل احتجاجي بالناظور يقوم كل مناظل على حدة بالدعوة إلى الاجتماع في مكان غير الذي تم الإعلان عنه من طرف الآخر ولا لشيء سوى البحث عن الزعامة والمجد الضائع مما أدى إلى بروز صراعات قوية فيما بينهم حتى وصلت إلى حد التخوين والعنف المتبادل. ما حدث مؤخرا بالناظور عندما تم عقد اجتماع سري وإقصاء العديد من المناضلين من أمثال أحمد سلطان ومراد أولقاضي لخير دليل على أن هناك أطراف تبحث على تأجيج الأوضاع إلى ما لا يحمد عقباه وخدمة جهات غير معروفة مما أدى بهؤلاء إلى الإعلان عن انسحابهم من هذا الحراك المشبوه.

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)