مستثمرون مغاربة : البيروقراطية تقتل الإستثمار +فيديو.

زايوبريس.كوم / متابعة

عرف الملتقى الاقتصادي حول استثمارات مغاربة العالم في الجهة الشرقية، المنظم من طرف مجلس جهة الشرق يومي 5 و6 ماي الجاري، عدة ردود فعل متباينة. فالحدث الأول من نوعه الذي شهدته مدينة السعيدية، عرف مشاركة 250 شخصية مغربية وأجنبية، وأكثر من 60 مغربيا مقيما بالخارج لهم القدرة على إنعاش الاستثمار أو جلب أنشطة استثمارية. وبحكم أن 30% مــن مجموع الجالية المغربية بالخــارج تنحـدر مـن جهـة الشـرق، فقد تم تغييب عدد كبير من المستثمرين أو الفاعلين الاقتصاديين. كما أن المنتدى اختار اللغة الفرنسية للندوة ، وأسندت مهمة التقديم لسيدة تتكلم لغة موليير، احتكرت الكلمة أكثر من أي متدخل في الملتقى. مما دفع بعض المشاركين من ألمانيا ذو الأصول الريفية إلى الاحتجاج على عدم اعتماد ” الدارجة ” أو اللغة العربية للتواصل مع أكبر عدد من المشاركين المغاربة.

وبعد انتهاء المداخلات وفتح باب النقاش حول فرص الاستثمار بجهة الشرق، لم يتوقع المنظمون أن تخرج بعض الأصوات المنددة بسياسة الأمر الواقع في الادارات المغربية ومندوبيات الوزارة. فقد اشتكى بعض المستثمرين المغاربة من البروقراطية والتماطل والعراقيل التي تضعها بعض الجهات في وجه أبناء الجالية المغربية التي ترغب في انعاش الاستثمار أو جلب أنشطة استثمارية والمبالغ المالية ( بالملايين ) التي تطالب بها بعض المكاتب الادارية ك ” ضمانة “، خاصة بمدن الناضور وبركان والسعيدية ووجدة. والفيديو الذي نضعه بين أيديكم يصور بعض الحالات التي اشتكى منها مستثمرون مغاربة. مما اضطر السيد عبد النبي بعيوي التدخل كل مرة ليوضح وللمتسائلين أن مجلس جهة الشرق يعالج جميع الملفات ويذلل جميع الصعاب ويخصص غلافا ماليا 55 مليون درهم لتشجيع المستثمرين. وبعد توالي الشكايات ، توجه رئيس الجهة إلى المسؤولين ورؤساء الجماعات الترابية ورؤساء المصالح الخارجية التي حضرت الدورة الأولى للمنتدى الاقتصاديوخاطبهم : ” الله يرحم الوالدين لا تتركونا نسمع مثل هذا الكلام.. ساعدوا كل مستثمر وأزيحوا من طريقه أي عقبة.. راحنا إلا ما تساعدناش .. لا يمكن أن نبني ثقة بين الادارة والمستثمر “. في مقابل المحتجين والرافضين لسياسة ” كولو العام زين ” ، سجلنا مداخلة بعض المستثمرين من تاوريرت ومدن أخرى أبدوا ارتياحهم لتبسيط المساطر الادارية والاعفاءات الضريبية والتحفيزات المالية التي خصصت لهم . وأدلوا بشهادة تفيد التسهيلات التي قدمت لهم من أجل خلق مقاولة أو شركة في أسرع وقت وتمكنوا حسب قولهم من تحقيق نجاح كبير في مشاريعهم .

م . مشيور

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)