الجزائر تلجأ للرفع من الضرائب على التبغ و المشروبات الكحولية لتعويض خسارة النفط.

زايوبريس.كوم/ متابعة

لم يجد نظام العسكر بالجزائر من وسيلة لمواجهة أزمة انخفاض عائدات النفط التي أثرت على خزينة الدولة، سوى الرفع من الضرائب على الذهب والخمور والتبغ لتعويض هذه الخسائر..

وفرضت الأزمة المالية التي تعيشها الجزائر، حسب ما أوردته صحيفة الشروق، على المديرية العامة للضرائب بالجزائر إعادة هيكلة مصالحها، ومراجعة تقسيم المهام، خاصة فيما تعلق بعمليات التحصيل المالي وكل ما له علاقة بالضرائب المفروضة على مصنوعات المعادن الثمينة، وذلك لضمان رقابة أكبر على عائدات الرسوم والضرائب وضمان تحصيل ديون الخواص والشركات معا

وفي هذا الإطار، يضيف ذات المصدر، راجعت الحكومة الجزائرية في خطوة جديدة لضبط ميكانزمات توسيع وعاء التحصيل الجبائي، مهام مفتشيات وقباضات الضرائب لضمان تحصيل أوسع لعائدات الطوابع بكل أنواعها والغرامات وعائدات „عيارات“ مصنوعات المعادن الثمينة، والرسوم غير المباشرة المفروضة على المواد التبغية والكحول والمشروبات الكحولية.

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)