نشطاء يتضامنون مع حراك الريف في وقفة احتجاجية بزايو .

زايوبريس.كوم

توسعت رقعة حراك الريف لتصل مدينة زايو الصامدة، بعد أن انطلقت قبل أزيد من 6أشهر بمدينة الحسيمة مباشرة بعد مقتل بائع السمك „محسن فكري“ لتنطلق اصوات الريفيين المطالبة بالحقوق الاجتماعية والعيش الكريم.

مجموعة من مناطق الريف تفاعلت مع حراك الحسيمة الذي سمي بحراك الريف، حيث بادر سكانها الى الخروج والمطالبة بالحقوق الاجتماعية والاقتصادية في وقفات احتجاجية شاركت فيها مختلف شرائح المجتمع المطالبين بفك العزلة والعيش الكريم والعدالة الاجتماعية الى جانب مطالب سطرت بملفهم المطلبي المتعلق بمنطقتهم

مدينة زايو هي الأخرى، إستجابت كغيرها من مناطق الريف للحراك الشعبي بالريف، حيث نظم نشطاء يوم السبت 20 ماي الجاري وقفة تضامنية احتجاجية بساحة الشهيد „عبد الكريم الرتبي“ طالبوا من خلالهابـ“الحقوق الاجتماعية والاقتصادية التي تهدف بالاساس تنمية المدينة وتحسين وضعية سكانها، من خلال ملف مطلبي يشمل مجموعة من النقط التي تهم الدفع بعجلة التنمية بالمدينة.

وقد راهن المحتجون في هذه الوقفة السلمية، للخروج في وقفات احتجاجية أخرى للمطالبة بتحقيق ملفهم المطلبي.

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)