حقيقة صورة ناصر الزفزافي رفقة رئيس المخابرات الجزائرية في باريس.

زايوبريس.كوم/ متابعة

تداولت مجموعة من الصفحات الفايسبوكية ، صورة قالت أنها من لقاء جمع ناصر الزفزافي برئيس المخابرات الجزائرية في العاصمة الفرنسية باريس ، متهمة قائد حراك الريف بتلقي الأوامر  و المخططات من الجارة الجزائر لزرع الفتنة و زعزعة استقرار المملكة .

و لتوضيح حقيقة الصورة ، أكد بعض النشطاء الفايسبوكيين أن الشخص الذي يظهر في الصورة رفقة شباب الريف و معهم ناصر الزفزافي، هو الصحفي الاسباني  “خوسي لويس نافازو“ ، المقيم في المغرب منذ عقود و بالضبط في مدينة تطوان .

و تأكيدا لهذا الكلام،  قام بعض النشطاء بنشر صورة جمعت في وقت سابق رئيس الحكومة الحالي سعد الدين العثماني بالاعلامي الاسباني ، و أبدت العديد من التعليقات في الفضاء الازرق استغرابها من تلفيق مثل هذه التهم لقادة حراك الريف و وصفهم بالانفصاليين.

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)