السلطات تمنع قافلة تضامنية من الاقتراب من بيت أمين عام „العدل والإحسان“ المشمع بوجدة .

زايوبريس.كوم/ متابعة

نظمت لجنة للتضامن مع ما يعرف بـ“أصحاب البيوت المشمعة“، التي ينتمي أغلبها إلى جماعة „العدل والإحسان“، بتنظيم قافلة تضامنية توجهت إلى مدينة وجدة التي يوجد بها بيت محمد العبادي، الأمين العام للجماعة، الذي شمعته السلطات المغربية منذ سنوات.

ونظم المشاركون في القافلة، التي ترأسها المحامي والحقوقي عبد العزيز النويضي، وقفة احتجاجية أمام بيت الأمين العام للجماعة بوجدة، رفعوا خلالها شعارات  وكلمات لشجب والتنديد باستمرار إغلاق البيت ومنع أصحابه وزائريه من دخوله.

وقامت السلطات من خلال عناصر الأمن بمنع المشاركين في القافلة من الاقتراب من بيت الأمين العام للجماعة.

وحسب المشاركين في القافلة فقد تأكد استمرار تشميع بيت الأمين العام لجماعة بوجدة، وبيت عضو الجماعة الحسن عطواني ببوعرفة، على الرغم من عدم استناد القرار إلى حكم قضائي أو نص قانوني.

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)