حكام الجزائر يعيشون اخر أيامهم..

زايوبريس.كوم/ متابعة

عروف ان الارهاب فى الساحل و فى دول الجوار لليبيا هم من صنع جنرلات وطنى الجزائر لهادا فرنسا فقدت التقة فى حكام وطنى الجزائر و اصبحت فرنسا تحارب الارهابيين فى دولة مالى لان ل فرنسا مشاريع استمارية فى ميدان الاورانيوم و الدهب كل الدول الغربية تعلم جيدا ان حكام الجزائر لهم مصلحة فى زعزعة الاستقرار فى مناطق المغرب العربى الامازيغى و لاكن لمادا لان العصابة تعلم جيدا ان مدة صلاحياتها انتهت و ان فرنسا ستتخلى عن حكام الجزائر لانها فرنسا لم تعد المسفيد الكبير من دراهم حكام الجزائر سي فينى لا يوجد دراهم ابترول سقط تمنه و سيخلى العالم كله عن حكام الجزائر و الخطا هو لشعب الجزائر الدى لم يستطع قلع جدور الشر فى وطنه ربى وكيلهم خربو البلاد و فهرو لعباد و لاكن ربى كبير و سياخد الشعب بزمام الامور و سينتفظ الشعب انظرو الى الشعب الفرنسى كيف خرج الى الشارع مدافعا عن حقوقه مدافعا عن وطنه لمدادا لا يكون رئيس فى الجزائر شاب متل ايمانويل ماكرون الدى سنه هو 39 سنة لان فرنسا بلد ديموقراطى و الجزائر دولة عسكرية دكتاتورية تقمع الشعب كل الحكام العسكريين فى العالم متل فينيزويلا و كوبا و كوريا كل الدول العسكرية هى فاشلة ربما ناجحة فى تكدس السلاح و تهديد شعوبها متى تكون لشعب الجزائر حرية الراى و حرية التعبير و حرية الانتخابات نزيهة بدون تزوير يارب تجيب لينا خير يارب تفرج علينا ياربى تروح علينا هد العصابة انتاع السراق .

حكام وطنى ليسو فى المستوى العالم اجمع شاهد الهلوان المهرج عبد المالك سلال عندما قال يا نساء الجزائر ضربو ازواجكم بالمطرق باه يروجو ينتاخبو هدا كلام رجل سياسى هو رئيس الحكومة هدا قمة الغباء و ضعف الوقف السياسى و ولد عباس لى قال سنحكم الجزائر ل 100 سنة و هل سيعيش 100 سنة بربى كلهم مهرجين لا سياسيين و مكانه هو السيرك عمار هيا صحيتو و ربى يفرج علينا

م.س.خ

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)