ظاهرة سرقة الاحذية تعود لمساجد مدينة زايو في شهر رمضان.

زايوبريس.كوم/ سمر حمداوي

من جديد عادت ظاهرة سرقة الأحذية من المساجد،لتضرب بعدد من مساجد مدينة زايو،وذلك بالتزامن مع دخول شهر رمضان.

واختفت عدد من الأحذية من بعض المساجد،كمسجد الحسن الثاني الذي سرق منه حذاء عند صلاة التراويح من اليوم الثاني من شهر رمضان الموافق ل 28 ماي الجاري،حيث لم يجد صاحبه حذاءه الذي تفاجئ باختفائه عند محاولته مغادرة المسجد.

في نفس اليوم تفاجئ مواطن اخر ينحدر من مدينة زايو كذلك باختفاء حذائه الذي لم يمر على شرائه سوى ساعات قليلة وقد صرح ل“زايوبريس“عن تأسفه لهذه الممارسات التي تسيء لمجتمعنا وخصوصا في شهر الصيام والعبادة.

ظاهرة سرقات الأحذية التي إنتشرت من مسجد إلى آخر، بل أصبح من غير المستغرب أن ترى الكثير من المصلين عقب كل صلاة يشتكون من تعرضهم للسرقة، فتجدهم أمام المسجد وفي الشوارع حفاة.
ومن جهة أخرى يرى آخرون بأن الأكياس البلاستيكية والأرفف الخشبية داخل المساجد المخصصة لوضع احذية المصلين ، تعد الطريقة الأنسب لذلك، خاصة وأنها غير مكلفة وراجت في عدد من المساجد خاصة الكبيرة..

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)