خادمة بالبيوت تدفع 4 ملايين سنتيم من أجل الزواج بها.

زايوبريس.كوم/ متابعة

قضت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بإمنتانوت، وهي تبث في الملفات المعروضة عليها، بعد المداولات، بالحكم على أربعيني بأربعة أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 2000 درهم، من أجل النصب والإحتيال.

وجاء إيقاف المتهم من طرف عناصر الشرطة القضائية التابعة لمفوضية امنتانوت، بعد وضع عازبة تشتغل خادمة في البيوت شكاية لدى مصالحها، تفيد أنها تعرضت لعملية النصب والاحتيال من طرفه، بعدما استولى على مبلغ مالي قدره 4 مليون سنتيم، كانت بحوزتها تحصلت عليه من أتعابها كخادمة، ووعدها بالتدخل لدى شخص مطلق يتحدر من جماعة ادويران قصد الزواج بها، رغم أن عمرها فاق الأربعين سنة، مدعيا أنه (المطلق) بصدد تسديد مستحقات النفقة التي تفوق 3 مليون سنتيم لفائدة زوجته، حتى يتسنى له قانونيا الزواج بالضحية.

وبعد وضع خطة محكمة بين الموقوف والمطلق، تمكنوا في جلسة مع الضحية النصب عليها في مبلغ مالي قدره 4 مليون سنتيم، وبعد أيام ومع اقتراب الموعد المحدد لإبرام عقد الزواج، اكتشفت أنها وقعت في فخ النصب، بعدما اختفى الزوج المفترض عن الأنظار، لتضع شكاياتها ضد الوسيط.

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)