البرلمان الأوروبي يتجه إلى سحب الجنسية من المغاربة الذين أحرقوا جوزات بلدهم.

زايوبريس.كوم / متابعة

صرح مصدر برلماني رفيع المستوى من بروكسيل رفض ذكر اسمه، أن برلمانيين أوروبيين يتجهون الى تقديم مشروع قانون يقضي بحسب الجنسية عن المغاربة المتطرفين الذين تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي، واليوتوب صورهم وهم يقومون بإحراق وثائق رسمية لبلدهم الأصلي” المغرب”.

وتفيذ نفيد نفس المصادر، أنه سيتم توقيفهم والتحقيق معهم في ما اذا كانوا يتبنون فكرا متطرفا، وموالين لتنظيم الدولة الاسلامية “داعش”، ويهددون أوروبا، بضربات ارهابية.

المصدر ، أضاف ان السلطات الأوروبية شرعت في اتخاذ التدابير اللازمة، لسحب الجنسية عن كل شخص قام بإحراق جواز سفر بلده، ويتمتع بجواز الدولة المضيفة لسحبه، وطرده من البلد المضيف لأنهم يهددون استقرار أوروبا.

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)