.هولندا تلجأ إلى آليات التعاون الدولي لمحاربة تجار غسيل الأموال

زايوبريس.كوم

 أفاد بلاغ صادر عن الشرطة الهولندية، أن القضاء الهولندي قام بمصادرة حوالي “221 مليون يورو من الأموال المتحصل عليها من التجارة الغير الشرعية وعمليات الاحتيال والغش والجريمة المنظمة

وأوضح ذات المصدر على أن مبلغ هذه الأموال المحتجزة، فاقت بكثير كل التوقعات الأمنية، حيث كانت أجهزة المراقبة الهولندية، في السنة الماضية تقدر حجم الأموال التي تحوم حولها شبهات بما قدره 138 مليارفقط

في نفس السياق كشف مصدر من وزارة العدل الهولندية ،أن هذه الأخيرة ستلجأ إلى آليات التعاون الدولي لمحاربة تجار غسيل الأموال في جميع بقاع المعمور ،حيث أنها بصدد ربط الاتصال مع مختلف أجهزة الشرطة وقوات انفاذ القانون بالعديد من الدول، من أجل تتبع مسار أموال الجرائم التي بدأت تتخذ عمليات تمويه جد دقيقة من أجل غسلها 

وفي هذا الصدد أعلنت سلطة الإدعاء العام بالمملكة الهولندية، أن العصابات والمنظمات المتورطة في غسيل الأموال أصبحت تلجأ حاليا إلى وسائل جد متطورة وخبراء في ميدان المال والأعمال وسماسرة ووسطاء من مختلف المهن، بهدف إعادة تدوير أموال الجرائم في إطار مشروعات تتسم بالجدة والابتكار، وذلك لدرء جميع الشبهات عن مصدر الأموال القذرة و لدفع الشبهات عنهم

يذكر أن حادث مقهى “لا كريم “بالحي الشتوي بمدينة مراكش والذي أودى بحياة طالب في السنة الأخيرة من كلية الطب، تدخل ملابساته وحيثياته كذلك، في إطار عمليات ضخمة لغسل الأموال على الصعيد الدولي ،حيث يحاول بعض أعضاء المافيا الدولية المقيمين بهولندا و المتحدرين من المغرب ،التواري عن الأنظار داخل بعض المدن المغربية تحت قناع الاستثمار

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)