.تفاصيل جديدة تظهر في قضية الإرهابي “صلاح عبد السلام” الناجي الوحيد من هجمات باريس

زايوبريس.كوم

ظهرت تفاصيل جديدة فيما يتعلق بـ “حزام القنابل” الذي كان يرتديه صلاح عبد السلام، الناجي الوحيد من هجمات باريس في عام 2015. وقد تمكنت شبكة VRT الإعلامية في تقريرها الصادر على صفحات موقعها من التأكد من أن تقريراً رسمياً ينص على أن حزام القنبلة كان ” معطلاً ” بالفعل 

وترك عبد السلام، الذي لا يزال يواجه المحاكمة، حزامه الناسف وراءه في “مونتروج” في باريس. وقد خضع الحزام الآن لفحوصات مخبرية بناء على طلب قضاة التحقيق الذين قادوا التحقيق ، والذي أكد الخبراء بعد فحصه أن الحزام يواجه مشاكل تقنية، ونتيجة لذلك لم ينفجر

وقدم المشتبه فيه الإرهابي البلجيكي عدة روايات مختلفة عن سبب عدم تفجير نفسه في العاصمة الفرنسية

ويشار بالذكر أن صلاح عبد السلام سبق أنه أخبر المحققين انه لم يقوى على تفجير نفسه، لكنه قال أيضا لابن أخيه أن حزامه الناسف كان معطل

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)