بلجيكا : تشديد أمني مرتقب مع إنطلاق محاكمة “صلاح عبد السلام” الإثنين المقبل

زايوبريس.كوم

تنطلق يوم الاثنين القادم في العاصمة البلجيكية بروكسل محاكمة كل من صلاح عبد السلام وسفيان عياري، بتهمة إطلاق النار على رجال الشرطة في إحدى بلديات العاصمة بروكسل قبل أسبوع من وقوع الهجمات الإرهابية في المدينة في آذار/ مارس 2016

ومن المعروف أن المدعو عبد السلام، هو الوحيد الباقي على قيد الحياة من الفريق الانتحاري الذي نفذ هجمات باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015، معتقل حالياً وسيتم تسليمه إلى السلطات البلجيكية ليحضر محاكمته

وفي هذا الإطار، أشار رئيس محكمة الدرجة الأولى ليك إينار، أن محاكمة المدعو عبد السلام ستكون قصيرة، و”بما أنه محتجز في سجن فرنسي قرب الحدود البلجيكية، سيتم نقله ذهاباً وإياباً طيلة أيام المحاكمة وسط حراسة أمنية”، وفق كلامه

وحول التعزيزات الأمنية، أوضحت مصادر الشرطة في بروكسل أنها بصدد الإعداد لإجراءات أمنية مشددة سترافق المحاكمة، حيث “سيتم نشر 200 عنصر شرطة داخل قصر العدالة وأعداد أكبر في محيطه”، حسب كلامها

كما سيخضع كافة الراغبين بالدخول إلى قصر العدالة من قضاة ومحامين وموظفين ومواطنين إلى عمليات تفتيش وإجراءات أمنية مكثفة

هذا وستنحصر محاكمة عبد السلام في قضية ضلوعه في عملية إطلاق النار على رجال شرطة والهروب من وجه العدالة أثناء عمليات ملاحقة في بروكسل، ولن تمتد إلى دوره المفترض في هجمات باريس، وهو أمر يدخل ضمن اختصاصات السلطات القضائية الفرنسية

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)