المغرب يحسم الجدل بشأن المفاوضات المباشرة مع البوليساريو

زايوبريس.كوم

حسم وزير الخارجية والتعاون المغربي، ناصر بوريطة، الجدل حول التفاوض مع جبهة البوليساريو، بعد تداول أنباء عن انعقاد مفاوضات مباشرة بين الطرفين برعاية دولية في العاصمة الألمانية برلين

وقال بوريطة، في تصريح لـجريدة “اليوم 24″، الأربعاء 7 فبراير/ شباط، إن المبعوث الشخصي للأمم المتحدة لملف الصحراء، هورست كوهلر لن يزور الرباط هذا الأسبوع كما هو متداول، كما لم يتم الإعلان عن سفر أي وفد مغربي للمفاوضات حول الصحراء في العاصمة الألمانية برلين
وبعد إعلان المبعوث الأممي عن خطته لإطلاق سلسلة مفاوضات مباشرة بين المغرب والبوليساريو في برلين، وتأكيد الجبهة استعدادها لدخول هذه المفاوضات، أعلن المغرب استعداده للتفاوض الثنائي مع كولر، فيما لم يحدد بعد موقفه من الجلوس وجها لوجه مع خصوم وحدته الترابية.

وكان مصدر رفيع في وزارة الخارجية والتعاون الدولي، نفى صحة ما تردد في صحف جزائرية عن استجابة المغرب للدخول في مفاوضات مباشرة مع جبهة البوليساريو في برلين

وقال المصدر في حديث لـ”اليوم 24″، الثلاثاء، أن الإدعاءات المروجة جزائريا باطلة تماما، بما فيها الحديث عن عقد أي لقاء خلال هذا الأسبوع في برلين مع كوهلر، وهو الأمر الذي نفاه بشكل قاطع
كما أكد أن موقف المغرب الرسمي هو ما سبق أن أعلنه مصطفى الخلفي، المتحدث الرسمي باسم الحكومة، الأسبوع قبل الماضي، الذي نفى فيه وجود مفاوضات مباشرة بين المغرب وجبهة البوليساريو ببرلين، مشيرا إلى أن اللقاء بكوهلر سيكون ثنائيا، مع كل طرف على حدة، مشيرا إلى أنه لم يتم تحديد مكان وتوقيت اللقاء

الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب المعروفة باسم البوليساريو هي حركة تحررية تأسست في 20 مايو 1973، وتسعى لتحرير الصحراء الغربية مما تراه استعمارا مغربيا، وتأسيس دولة مستقلة جنوب المغرب وغرب الجزائر وشمال موريتانيا تحت اسم الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

وتخوض الجبهة صراعا مسلحا من أجل ذلك، في الوقت الذي تجري فيه مفاوضات برعاية الأمم المتحدة لحل المشكلة ولم تستطع منظمة الوحدة الأفريقية ولا منظمة الأمم المتحدة الوصول بعد إلى حل سلمي لنزاع الصحراء الغربية الذي قارب عمره ثلاثة عقود

zaiopress.com/وكالات

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)