نصف عدد الأطفال خارج التعليم الأولي

زايوبريس.كوم

700 ألف طفل مازالوا خارج منظومة التعليم الأولي، الذي لا يستوعب سوى 500 ألف، أي بنسبة 50 في المائة من مجموع الأطفال المغاربة المتراوحة أعمارهم ما بين سن الرابعة والخامسة. الخبر نقلته يومية «الأحداث المغربية»، في عددها الصادر اليوم الخميس

وتقول اليومية، إن هذه الأرقام كشف عنها الرأي الاستشاري للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، الذي أصدره، صباح اليوم الأربعاء، تحت عنوان «التعليم الأولي أساس بناء المدرسة المغربية الجديدة ».

وتردف الجريدة، أن عزيز قيشوح، عضو لجنة التربية والتكوين للجميع والولوجيات، اعتبر أن التعليم الأولي مسألة سياسية ومجتمعية تتعالى على مختلف الإيديولوجية والانتماءات الحزبية الضيقة

وأكد قيشوح أن هذه الأرقام التي استندت على تشخيص دقيق للتعليم الأولي امتد على سنتين، يتضمن 39 رافعة موزعة على تسعة أبواب تحدد النموذج التربوي المقترح، الذي يجعل الطفل فاعلا وليس مستهلكا للمناهج والبرامج التربوية، لكونه ليس تعليما بالمعنى المدرسي، بل هو تعليم يتطلب مجالا حسيا حركيا، يقوم على نموذج بيداغوجي يواكب نمو الطفل

وانتقد الرأي أصدره مجلس عزيمان تشخيصه لواقع التعليم الأولي، عدم التزام الدولة بما نص عليه الميثاق الوطني للتربية والتكوين، بخصوص تعميم التعليم، وذلك بسبب غياب منظور شامل خاص بالتعليم الخاص بالطفولة الأولى.

وجاء في التقرير أن قطاع التعليم الأولي يعيش على إيقاع «الفوضى »، لكونه لا يمنح فرصا متكافئة لكل الأفطال المغاربة سواء في المجالين القروي والحضري، وبين الذكور والإناث، وتتعدد بل تتضارب آراء المتدخلين في القطاع، الذين اعتبرهم عزيز قيشوح، الخبير التربوي في التعليم الأولي، «خارج المراقبة والضبط وتقديم الحساب، وهو ما يشكل خطرا على المدرسة والمجتمع »، إضافة إلى غياب تكوين المربيات والمربين والمراقبين والمشرفين على القطاع، وعدم الاستثمار في البحث والتجديد البيداغوجي، إذ يلاحظ غياب تام للبحوث المتعلقة بالطفولة الصغرى والتعليم الأولي

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)