. وجدة :البرد يقتل لاجئا إفريقيا

زايوبريس.كوم

أودت موجة البرد القارس التي تجتاح عددا من المناطق المغربية، بحياة لاجئ في المغرب، مقيم في مدينة وجدة، وفق ما أوردته الجمعية المغربية لحقوق الإنسان

وقالت الجمعية، في بلاغ لها أصدرته اليوم الجمعة، إن اللاجئ الذي توفي بسبب البرد خلال الأسبوع الجاري، وهو من دولة إفريقيا الوسطى

وأكد مدير مستشفى الفارابي في وجدة أن الهالك توفي بسبب معاناة من البرد القارس

ولا زالت الجمعية الحقوقية تجمع المعطيات عن حالات الوفيات في صفوف المهاجرين في المغرب، معبرة عن قلقها الشديد، تجاه ما وصفته بالانتهاكات التي  تطال الحق في الحياة للمهاجرين من دول جنوب الصحراء، وهو الحق الذي تكفله المواثيق الدولية لحقوق الإنسان، وعلى رأسها العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والذي صادق عليه المغرب والدستور المغربي

يشار إلى أن المغرب أطلق قبل ثلاث سنوات الإستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء، لتحسين وضعية المهاجرين واللاجئين المقيمين على أراضيه، إلا أن وضعيتهم لا زالت محط انتقاد عدد من المنظمات الحقوقية، الوطنية والدولية

وتجتاح المغرب، خلال الأيام الأخيرة الماضية، موجة برد قاسية، دفعت الحكومة لإطلاق برنامج استعجالي، لإنقاذ المشردين من خطر الموت بردا في الشوارع، وتخصيص برنامج لإيوائهم

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)