تحقيقات وزارة الداخلية في فضيحة مسابح الناظور لم تكشف عن أي شيء

زايوبريس.كوم

قالت وسائل اعلام محلية، اليوم الخميس، إن تحقيقات وزارة الداخلية في فضيحة مسابح الناظور، لم تصدر لحد الآن، ولم تترتب عنها أي عقوبات رغم اهدار مئات الملايين والتلاعب بمشاريع دشنها الملك، ولم يتم انجازها لحد الساعة

وذكرت ذات المصادر، أن التحقيقات شملت موظفي ومسؤولي عدة أقسام بعمالة الناظور، على فترتين حيث تم استدعائهم مرة ثانية إلى مقر وزارة الداخلية والاستماع إليهم لعدة ساعات، وأسفرت عن تجميد وضعية رئيس قسم بالعمالة

وأوضحت نفس المصادر، أن المجلس الإقليمي تسلم مأمورية استكمال انجاز هذه المسابح، إلا أنه واجه مشاكل كبيرة مع مكاتب الدراسات وتعبئة موارد جديدة، تضيف المصادر

وأضافت المصادر ذاتها، أن التحقيقات وقفت عند تعرض العمالة للنصب والاحتيال من المقاول الذي فاز بصفقة المسابح، ويتواجد حاليا بالسجن بسبب تزوير شهادات خبرة في مشاريع مماثلة

وأوردت ذات المصادر، أن هذا التكتم دفع المتابعين للملف للتساؤل عن السبب وراء تكتم وزارة الداخلية عن نتائج التحقيقات بعد مرور كل هذه الشهور

يذكر أن تعثر انجاز ثلاثة مسابح مغطاة نصف أولمبية بسلوان وزايو والعروي، مازالت عبارة عن أطلال اسمنتية دون تجهيز

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)