بعد 16 سنة من الفرار..رجل أعمال مغربي يسلم نفسه لـ”إف بي أي

زايوبريس.كوم

سلم أحد أشهر رجال الاعمال المغاربة المبحوث عنهم من قبل المخابرات الأمريكية، نفسه لمكتب التحقيقات الفيدرالي، أمس الجمعة، بعد وصوله الى نيوارك ولاية نيوجيرسي

وبحسب معطيات أوردها موقع الـ”اف بي أي” بنيوارك فان المبحوث عنه “س.نسيم” البالغ من العمر 49 سنة، وافق على الاستسلام للشرطة الفدرالية، وهو مغربي عاش في المغرب لمدة 16 سنة، وظل مبحوثا عنه بعد أن وجهت له اتهامات فيما يتعلق بتزوير شيكات بقيمة 2.8 مليون دولار
وبحسب المصدر ذاته فان “س.نسيم” سلم لمكتب التحقيقات الفيدرالي عقب عودته إلى الولايات المتحدة، ومن المقرر أن يمثل في المحكمة الفيدرالية بلمدينة بعد ظهر اليوم السبت
وكان المسؤولون بالـ”اف بي أي” قد أصدروا مذكرة اعتقال في حق رجل الاعمال المغربي يوم 31 يوليو 2002 بعد أن وجهت له هيئة محلفين اتحادية اتهامات له بتهمة الاحتيال عن طريق التآمر لارتكاب عمليات الاحتيال على الأبناك والاحتيال المصرفي والتآمر لارتكاب عمليات تزوير مصرفي
وقد سبق للسلطات المغربية ان تلقت من مكتب التحقيقات الفيدرالي الامريكي على مدار السنوات الماضية رسائل وطلبات، غير انها قوبلت بالرفض من قبل المغرب والسبب كما يؤكد المصدر ذاته عدم وجود اتفاقية تسليم المتهمين بين المغرب والولايات المتحدة
وقال مكتب التحقيقات الاتحادي (اف بي اي) انه وجد نفسه في مأزق حقيقي اثناء وجود المبحوث عنه في المغرب، قبل ان يوافق في النهاية على تسليم نفسه، واكد إد كوبي، الوكيل الخاص لمكتب التحقيقات الفدرالي: “على مر السنين اتصلنا به لتذكيره بأنه لا يزال مطلوبًا في الولايات المتحدة”
وبحسب معطيات خاصة، فان رجل الاعمال المغربي واثنين اخرين ما يزالان في حالة فرار وجنسيتهما مغربية، اشتروا أجهزة كمبيوتر وبضائع ذات صلة بالكمبيوتر من شركات في نيوجيرسي ونيويورك وبنسلفانيا وكاليفورنيا مع تقديم شيكات تفيد بأنهم قد اقتربوا من الارتداد أو الائتمان
وقام المتهم وشركاؤه بشحن البضائع إلى المغرب، حسب ما زعمت السلطات، حيث فقدت بعض الشركات مئات الآلاف من الدولارات في تلك الصفقة
المبحوث عنهم أداروا شركة تسمى “كمبيوتر 3000” التي تعمل في امريكا وفي الدار البيضاء، وقد كان الاخير يعيش سابقاً في مقاطعة بيرغن، هو مواطن أمريكي مجنس
ولا يزال مكتب التحقيقات الفيدرالي يبحث عن شركاء رجل الاعمال المغربي بينهم محمد الكوهين (46 عاماً) وعبد السلام رضا الكوهين (37 عاماً)، وكلاهما يعتقد أنهما في المغرب
وحكم على عبد السلام رضا الكوهين في عام 2004 بالسجن لمدة 10 أشهر لكنه استقل طائرة قبل تاريخ تقريره، وفقا لمكتب التحقيقات الفدرالي

السعيد قدري

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)