خمس سنوات لمتهمين ب”إهانة” رجال القوة العمومية خلال حراك الريف

مراد ميموني

بعد ما يربو عن سنة عن احتجاجات حراك الريف، أصدرت مساء أمس الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الإبتدائية بمدينة الحسيمة، حكما بخمس سنوات تم توزيعها على شخصين. وأدات المحكمة الإبتدائية، بعد مؤاخذة المتهمين من أجل جنحة إهانة رجال القوة العمومية، أثناء قيامهم بمهامهم ومؤاخذتهم من أجل باقي ما نسب إليهما، حيث تم الحكم على محمد بوجطيوي بثلاث سنوات جبسا نافذا، وسنتين حبسا نافذا في حق بنزيان سمير، مع غرامة في حقهما قدرت بـ 500 درهم مع الصائر والإجبار في الأدنى. وقد توبع المتهمان بتهم تتعلق بـ “إهانة رجال القوة العمومية اثناء قيامهم بمهامهم وممارسة العنف في حقهم نتج عنها جروح مع سبق الاصرار والعصيان المسلح بواسطة اشخاص متعددين وتعييب ناقلات وأشياء مخصصة للمنفعة العامة، والتجمهر المسلح في الطرق العمومية، وتحريض مجموعة من الأشخاص على ارتكاب جنح او جنايات والمساهمة في تنظيم تظاهرة غير مصرح بها، والتحريض ضد الوحدة الترابية للمملكة، وإهانة رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بمهامهم وممارسة العنف في حقهم نتج عنه جروح مع سبق الإصرار والعصيان المسلح بواسطة أشخاص متعددين وتعييب نقلات وأشياء مخصصة للمنفعة العامة والتجمهر المسلح في الطرق العمومية“

zaiopress.com/زايوبريس.كوم

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)