تفاصيل جريمة طعن ميلاني موظفة السفارة البلجيكية بالرباط

زايوبريس.كوم

 شعر موظفو السفارة البلجيكية في الرباط  بصدمة لوفاة “ميلاني”البالغة قيد حياتها 40 سنة

وولدت الضحية „مالاهين“  في بورغيرهورت  بأنتويرب ولكنها كانت تسمى  „ميلاني“من قبل زملائها منذ أن عملت في السفارة

وقال أحد الزملاء الضحية” كانت ميلاني ، وهي مساعدة قاضية بلجيكية تعمل في المغرب ،وكانت الضحية على موعد مع زوجها الاول والد طفلها البالغ من العمر 8 سنوات يوم الجمعة الماضي، قبل ذلك بقليل،ذهبت إلى صيدلية أمام منزلها مباشرة،و فجأة ظهر زوجها السابق التي كانت قد افصلت عنه رسمياً مند بضعة أشهر وقال أحد الزملاء “كان معه شخص اخر، أمسك ميلاني بينما كان يطعنها

وفقا للشرطة ، تلقت ميلاني ، في المجموع 13 طعنات وخاصة في الرقبة، ووصل الزوج الأول لميلاني على الفور وحاول مساعدتها وكان كل هذا تحت عيون ابنهم ، الذين رأى أمه تموت شيئا فشيئا

وفي غضون ذلك ، أوقف المارة مرتكب الجريمة وشريكه الذين حاولوا الفرار في انتظارا وصول الشرطة

وفقا لزميل الضحية ، ميلاني بالفعل تلقت تهديدات من الرجل عدة مرات بعد الانفصال وقد قدمت بالفعل شكوى ضده، واستجوبته الشرطة ولكنه نفى كل شيء وأطلق سراحه،و كانت ميلاني مرعوبة منه

وتجدر الاشارة الى ان ميلاني اخرجت نفسها الاخير بعد ساعات قليلة من الحادث في المستشفى 

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)