جماعة جهادية تطلب فدية لاسترجاع ياسمين البالغة من العمر 4 سنوات لعائلتها

زايوبريس.كوم/متابعة

وقعت ياسمين عتيد البالغة من العمر 4 سنوات في أيدي الجهاديين في سوريا منذ ما يقرب من 11 شهراً

وكانت قد اختطفت في بروكسل من قبل والدها وهو مهدي عتيد متطرف معتقل سابق،و فر هذا الاخير إلى منطقة القتال حيث يُزعم أنه قُتل،ويذكر ان مجموعة “عمر أومسن”وهو جهادي فرنسي من استلم الطفلة ياسمين.

وقعت هذه الاحداث بعد اطلاق سراح مشرط للمتطرف مهدي عتيد،واخذ الفتاة ياسمين لقضاء اليوم معه لكنه لم يعيدها الى الام مند ذالك الحين،وعلم بعدها انا اتجه الى مخيم في سوريا لينضم الى المنظمة الإرهابية،و لقد توفي الجهادي المهدي عتيد في نوفمبر الماضي مصابا جروح في ساحة القتال وفقا لمصدر عائلي مقرب

ويرفض عمر اومسن البالغ من العمر أربعين عاما لإرجاع الفتاة إلى والدتها بشرط دفع فدية مقابل اطلاق سراحها

وتجدر الاشارة الى ان تنظيم عملية إنقاذ الفتاة لا تخلو من المخاطر

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)