في حفل ثقافي وفني متميز .. إعدادية رأس الماء تحتفي بالمتفوقين من تلامذتها وتكرم أحد أطرها المحال على التقاعد+130 صورة

عبد القادر بوراص

قال الأستاذ أحمد صويلحة ، مدير ثانوية رأس الماء الإعدادية ، خلال حفل التميز المنظم يوم الجمعة 06 أبريل الجاري ، إن التئام تلامذة وأطر المؤسسة لتنظيم هذا النشاط التربوي أمام كافة الشركاء، هو في أبسط دلالاته يشكل ممارسة هادفة تروم إثراء العرض التربوي وتكريس منهجية بناءة في صيرورة التعلم بالمؤسسة ، مضيفا أن ” هذا الحفل الذي يُنظم بتنسيق مع مجلس جماعة رأس الماء الترابية ، وبدعم من جمعية آباء وأمهات تلامذة المؤسسة ، يروم ترسيخ المنافسة الشريفة على اعتبار أنه حيثما يكون التميز تجد المثابرة والتفاني في العمل ، والاحتفاء بالمتميز هو في بعده، تفعيل لآليات المنافسة وترغيب في العطاء وتحفيز للآخرين للارتقاء إلى مستوى المحتفى بهم الذين أصبحوا يشكلون القدوة أو النموذج بمستوياتهم الدراسية

واعتبر الأستاذ أحمد صويلحة الاحتفاء بنتائج التلاميذ المتفوقين في الأسدس الأول من السنة الدراسية، نتاج جهود كافة الأطر التربوية والإدارية بالمؤسسة، وباقي المتدخلين والشركاء ، وخاصة جمعية آباء وأمهات التلاميذ التي أعطت الكثير من أجل توفير المناخ الملائم للدراسة في ظروف حسنة ، وهو ما يعكس خيارا منهجيا يتواءم والاستراتيجية الوطنية للمؤسسات التعليمية التي تنهض في جانب منها على مفهوم الانفتاح والتواصل مع المحيط ، وانخراط مختلف الشركاء في تدبير إكراهات القطاع باعتبار الشأن التعليمي لم يعد يهم الوزارة المعنية فقط ، وإنما كل الفاعلين المحليين 

ومن جانبه، قال الأستاذ محمد الشريف فاضيلي ، رئيس جمعية آباء وأمهات تلامذة إعدادية رأس الماء :” إن حفل التميز أصبح محطة مهمة تتكرر كل موسم دراسي باعتباره تعبير جماعي بأهمية ثقافة الاعتراف ، ودعوة في الوقت ذاته إلى شحن عزائم المتعلمين والمتعلمات وبث روح الجد والاجتهاد فيما بينهم ، وإشاعة التنافس الشريف بين تلامذة المؤسسة وتحفيزهم على العمل المستمر

وأشار ذ. محمد الشريف فاضيلي إلى أن جمعية آباء وأمهات التلاميذ بالمؤسسة، واقتناعا منها بضرورة توفير المناخ الملائم للتعلم، لم تتوان في توفير كل ما من شأنه تحفيز التلاميذ على العطاء والإبداع ، من خلال دعم مختلف الأنشطة الجادة والهادفة ، والتجاوب مع مختلف الإكراهات المستجدة، وتفعيل قنوات التواصل والتنسيق مع إدارة المؤسسة، والإنصات عن قرب إلى التلميذ(ة). وفي هذا الشأن  ذكر المتحدث ذاته بانتهاء عملية أشغال تشييد نواة التعليم الثانوي التأهيلي ، وتحقيق حلم راود وناضلت من أجله الجمعية منذ سنوات طويلة خلت ، ممنيا أن يكون هذا الصرح التعليمي منارة تنير الطريق في بحر العلوم والمعرفة ، وبالتالي الطريق لتنمية مدينة رأس الماء والارتقاء بها نحو الأفضل 

أما ممثل مجلس جماعة رأس الماء الترابية، فقد وصف الحفل ، بالمبادرة النبيلة، لأنه يروم خلق المزيد من الطاقات والكفاءات ، والارتقاء بجودة المنظومة التربوية عبر تثمين حصيلة نتائج تلاميذ المؤسسة المتفوقين في سياق جماعي وجمعوي يبرز حقيقة الانفتاح بين المرفقين ، الجماعة والثانوية، وأهمية التعاون والتشاور والتنسيق من أجل جعل المدرسة في صلب انشغالات المحيط بمختلف أطيافه . قبل أن يؤكد أن الجماعة خصصت دعما ماديا مهما ضمن ميزانيتها لفائدة هذه المؤسسة التعليمية الرائدة 

وكان الحفل الثقافي والفني الناجح بامتياز ، والذي احتضنته قاعة التنشيط الرحبة المتربعة بشموخ وسط ساحة هذه الإعدادية التي عرف المسؤول عن تسيير شؤونها الأستاذ المقتدر أحمد صويلحة كيف يحولها من صحراء رملية قاحلة إلى جنة فيحاء بأشجارها المورقة عبر الفصول الأربعة ، وأزهارها اليانعة المتفتحة التي ملأ عطرها فضاءها لتنقله نسائم البحر إلى الأحياء القريبة منها . (كان) الحفل غنيا بفقراته المتنوعة ، حيث أدى التلاميذ والتلميذات أناشيد تربوية راقية باللغة العربية والفرنسية والأنجليزية ، نالت إعجاب الجميع فصفقوا لها بحرارة . كما تم عرض أكثر من مسرحية ذات بعد تربوي واجتماعي هادف ، توزعت بين الدراما والكوميديا ، تفنن تلاميذ المؤسسة في تشخيص أدوارها ، مما جعل الحضور المكثف الذي ضاقت جنبات القاعة بعددهم رغم شساعة ورحابة رقعتها ، يتابعونها باهتمام بالغ لما تحمله من رسائل مشفرةذات دلالات عميقة ، ينبغي أن يفكها كل رب أسرة 

وكانت لحظة الاحتفاء والتكريم شيقة ، حيث اشرأبت الأعناق نحو المنصة الرسمية لمتابعة المتفوقين من التلاميذ وهم يقبلون تباعا لتسلم جوائزهم القيمة وشواهدهم التقديرية في كبرياء وخيلاء وفخر واعتزاز، وسط عاصفة مدوية من التصفيقات وعبارات الثناء التي كان يرددها زملاؤهم الذين تمنوا لو كانوا مكانهم ، وهب الآباء والأمهات في فرح عارم لالتقاط صور مع فلذات أكبادهم المحتفى بهم

الحفل البهيج الذي ترأسه رئيس مجلس جماعة رأس الماء ، بحضور ممثل السلطات المحلية وقائد سرية الدرك الملكي ونوابه ، وعدد من المنتخبين والفاعلين الجمعويين ، ورئيس جمعية آباء وأمهات التلاميذ وأعضاء مكتبها الجدد والقدامى، فضلا عن الأطر الإدارية والتربوية بالمؤسسة والكثير من التلاميذ الذين كانوا في أغلبهم مرفوقين بأفراد أسرهم ، (الحفل) كان مناسبة تم فيها تكريم الأستاذ نور الدين دجغنين المحال على التقاعد ، الذي بدا متأثرا للغاية لفراق زملائه بعد مسيرة مهنية دامت لعقود ، حتى أنه لم يتمكن من إتمام كلمته بعد أن أجهش بالبكاء 

إنها لحظة تكريم مؤثرة بلا حدود ، قال عنها رئيس المؤسسة ذ. أحمد صويلحة :” إنها ليست لحظة تكريم عابرة ، بل هي تجديد الصلة والتواصل مع إطار خدم هذا البلد لمدة من الزمن ، لذا فهي لحظة للاعتراف بالجميل ، لقد أديتم الأمانة ، وحققتم الرسالة ، وسجلتم بصمات تشهد لكم بها مختلف الأطر التي اشتغلت معكم ، وإن أقل التفاتة شكر تقدم لكم ، هي الاحتفاء بكم وتكريمكم في حفل يحضره زملاؤكم الذين لا يزالون في الخدمة 

وفي التفاتة نبيلة ، كرم المجلس الجماعي لرأس الماء مدير الإعدادية الأستاذ أحمد صويلحة ، المشهود له بالكفاءة والطيبوبة وحسن الخلق وتفانيه في خدمة الرسالة التربوية ، وهو تكريم مستحق لمسؤول خدوم يعمل ليل نهار للارتقاء بمؤسسته نحو الأفضل وخدمة متعلميها . كما تم تكريم قائد سرية الدرك الملكي لما يبذله وكافة عناصره من جهود دؤوبة لضمان أمن المؤسسة التعليمية المتواجدة بمخرج المدينة في اتجاه بركان ، وإشاعة الطمأنينة في نفوس كل المنتسبين إليها 

وهذه نتائج التلميذات والتلاميذ الثلاثة الأوائل في كل مستوى مع معدلات كل واحد منهم 

 الجذع المشترك علمي 
1 ــ هيام الجيلالي : 17.88
2 ــ أمال أحمومو : 17.69
3 ــ أسماء حاجي : 17.29

* جذع مشترك أدبي
1 ــ حفيظة قيلول : 15.44
2 ــ مرجان المدغري : 15.20
3 ــ وئام بوستة : 15.17

* الثالثة إعدادي 
1 ــ دليلة السعيدي : 18.01
2 ــ يسرى الجري : 17.94
3 ــ محمد السعيدي : 17.90

* الثانية إعدادي :
1 ــ سماح بوستة : 18.74
2 ــ آمنة الزاوي : 17.86
3 ــ أميمة عزوزي : 17.83

* الأولى إعدادي 
1 ــ هبة بوضياف : 17.61
2 ــ أميمة زلايجي : 15.82
3 ــ هاجر بوكراع : 15.53

زايوبريس.كوم/zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)