تأجيل النطق بالحكم في حق 4 نشطاء من جرادة وإرجاء محاكمة 7 آخرين

زايوبريس.كوم

أرجأت المحكمة الابتدائية بوجدة، في وقت متأخر من ليلة الاثنين، النطق بالحكم في حق 4 نشطاء باحتجاجات جرادة، إلى مساء الثلاثاء، بينما أجلت محاكمة 7 آخرين لتاريخ لم تحدده بعد 

واستمعت، الإثنين، في جلسة المحاكمة الأخيرة، للموقوفين، مصطفى أدعنين، وأمين أمقلش، وعزيز بودشيش، وطارق العامري، حيث نفوا جميعًا التهم الموجهة إليهم، وطالبوا بتبرأتهم

وخلال الأسابيع الماضية أوقفت الشرطة عددًا من النشطاء بمدينة جرادة، عقب المواجهات التي وقعت بينهم وبين المتظاهرينيذكر أن النيابة العامة وجهت للموقوفين الأربعة، عدة تهم بينها “الفرار من حادثة سير والسياقة في حالة سكر” بالنسبة لمصطفى أدعنين، و”العصيان وإهانة رجال الشرطة والاعتداء عليهم ومحاولة إخفاء شخص مطلوب” بالنسبة لباقي الموقوفين

وأكد محامي المتهمين عبد الحق بنقادى، خلال جلسة المحاكمة، أن التهم الموجهة إلى الموقوفين “لم تستند على أي دلائل مادية تدينهم وبالتالي وجب أن ينالو البراءة

وقررت المحكمة ذاتها، إرجاء النظر في ملف 7 نشطاء آخرين أوقفوا على خلفية المواجهات ذاتها؛ لإفساح المجال أمام دفاعهم للإطلاع على حيثيات الملف

وعلى صعيد أخر، إحتج عدد من النشطاء الحقوقيين والسياسيين المنتمين إلى أحزاب يسارية، أمام مقر المحكمة بالتزامن مع المحاكمة. ورفع المحتجون شعارات تطالب بالافراج عن المعتقلين، والاستجابة لمطالب سكان جرادة

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)