صدمة في اسبانيا بعد العثور على طفل مغربي مشنوقا

زايوبريس.كوم

فتح الحرس المدني الاسباني تحقيقا في وفاة قاصر من اصل مغربي يبلغ من العمر 12 سنة، عثر عليه الليلة الماضية معلقا داخل غرفته في منزل عائلته في حي سانتا باربرا بمنطقة لايونيون

وكشفت مصادر قريبة من الحقيقات ان باب غرفة الضيحة الذي كان يتابع دراسته في معهد سبيرا مينيرا، كان مقفلا من الداخل، وقام والده بتكسيره ليصدم بولده معلقا ويحتضر

وحسب ذات المصدر فقد تم نقل الطفل في حالة خطيرة الى مستشفى سانتا لوسيا في قرطاجنة ، حيث حاول الطاقم الطبي انقاذ حياته، الا انه فارق الحياة بعد وقت وجيز من وصوله الى المسستشفى

وافاد رئيس بلدية لايونيون، ان مصلحة المداومة في مركز شرطة المدنية تلقت ليلة امس مكالمة من والد الصبي يفيد فيها انه عثر على ابنه الاصغر البالغ من العمر 12 معلقا في غرفته، لتنتقل الى عين المكان قصد جمع المعلومات التي ستساعدها في فك لغز الحادث

واستبعدت التحقيقات الاولية ان يكون الضحية اقدم على الانتحار بسبب مشاكل معلقة بالدراسة، مرجحة ان يكون الحادث راجع الى امور اخرى، سيكسف عنها التحقيق الذي فتحته الشرطة في الموضوع

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)