قوات الأمن الفرنسية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة “عيد العمال”

زايوبريس.كوم

 استخدمت قوات الأمن الفرنسية، مدافع المياه والغاز المسيل للدموع، اليـوم الثلاثـاء، لتفريق مئات المحتجين الملثمين بعدما حطموا نوافذ محال تجارية وألقوا القنابل الحارقة في بداية مظاهرة يوم العمال السنوية في باريس

كانت قوات الامن حذرت البارحة الإثنين من اشتباكات محتملة مع مجموعات فوضوية يسارية متطرفة، تعرف باسم «بلاك بلوكس»، بعد دعوات على وسائل التواصل الاجتماعي لجعل اليـوم «يومًا ثوريًا»

وقالت السلطات: إن نحو 1200 محتج ملثم يرتدون ملابس سوداء ظهروا على هامش المظاهرة السنوية التي تنظمها النقابات العمالية

وحطم المحتجون نوافذ عدة شركات، بينها مرأب واصل لـ«رينو» للسيارات ومطعم لـ«مكدونالدز» على طريق في شرق باريس، وأشعلوا النار في مركبة إنشاء

تفريق مسيرة «يوم العمال» في فرنسا بـ«الغاز المسيل للدموع»، نرجوا ان نكون قد قمنا بنقل الخبر السالف ذكرة بكل شفافية اليكم، حيث نسعي دائمآ الي ايضاح وكشف الحقيقة ولا شيئ غيرها، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير،

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)