العثور على جثة طبيبة فرنسية بتارودانت يستنفر الأجهزة الأمنية

زايوبريس.كوم

استنفرت الأجهزة الأمنية عددا من عناصر لفك لغز العثور على جثة طبيبة كانت قيد حياتها تشتغل كطبيبة متخصصة بمستشفى السويسي بالرباط ، و ذلك مساء أمس الخميس

وذكرت مصادر مقربة، بأن الهالكة عثر عليها جثة متحللة داخل منزلها الكائن بحي الشرفاء بجماعة الكردان التابعة لإقليم تارودانت، و أوضحت ذات المصادر، بأن الضحية التي أحيلت على التقاعد سبق و أن قررت الاستقرار بمنطقة “سبت الكردان” رفقة شقيقتها، وبعد سفر الأخيرة ظلت لوحدها، وكانت تتواصل بشكل دائم مع أختها عبر الهاتف، لكن، ومنذ أربعة أيام حاولت شقيقتها ربط الاتصال بها، دون جدوى، ما دفعها إلى المجىء على عجل إلى مسكن الهالكة، قبل أن تفاجأ بالعثور عليها جثة هامدة، في درجة متقدمة من التحلل

هذا، وبناء عليه، تم ربط الاتصال بعناصر الشرطة القضائية و السلطات المحلية التي حلت بعين المكان، حيث فتحت تحقيقا في النازلة، فيما نقلت جثة الهالكة صوب مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير لإخضاعها للتشريح الطبي بأمر من النيابة العامة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)