الممرضون يحتجون على وزارة الصحة في مسيرة بالرباط تزامنا مع اليوم العالمي للممرض

سعيد خطفي

شارك المئات من الممرضين المنضوين تحت لواء حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب، في مسيرة احتجاجية نظمت صباح اليوم السبت، بشوارع العاصمة الرباط، وذلك تزامنا مع اليوم العالمي للممرض

وطالب أصحاب „البذلة البيضاء“ الذين شاركوا في المسيرة المذكورة التي انطلقت من أمام مقر وزارة الصحة، مرورا بشارع محمد الخامس، قبل أن تتوقف أمام قبة البرلمان، الحكومة بضرورة إحداث هيئة وطنية للممرضين، مواصلين ترديد العديد من الشعارات من قبيل „الممرض ها هو والهيئة فيناهيا“، و“بالوحدة والتضامن لي بغيناه يكون يكون“، مشددين على ضرورة فتح حوار حقيقي وجاد مع المهنيين، متوعدين وزارة الصحة بخوضهم لجميع الأشكال النضالية في حال مواصلتها الصمت وعدم التجاوب مع مطالبهم

ويطالب الممرضون وزارة الصحة بإعادة النظر في مرسوم التراتبية الذي وضعته بخصوص التعويض عن الأخطار المهنية، حيث أن تعويضات الممرض تبلغ فقط 1400 درهم، مقابل تعويضات لفئات أخرى تصل إلى 5900 درهم، رغم أن الممرض هو الأكثر التصاقا بالأخطار المهنية، وكذا ضرورة مراجعة كل شروط الترقي المجحفة في حق الأطر التمريضية وتقنيي الصحة، عبر رفع الكوطا واعتماد أربع سنوات بدل ست سنوات في الأقدمية لاجتياز امتحانات الكفاءة المهنية، على غرار النظام المعمول به لدى فئات أخرى بقطاع الصحة، إلى جانب إحداث مناصب مالية كافية تستوعب الكم الهائل من الخريجين من جميع التخصصات، إذ يصل عدد الممرضين العاطلين عن العمل إلى 9000 خريجة وخريج

يشار إلى أن احتفاء الممرضات والممرضين بيومهم العالمي، غلب عليه طابع الاحتجاج نظرا للظروف المزرية التي يعيشها القطاع، وكذا الإقصاء والتهميش الذي يعاني منه الممرضون بشكل كبير داخل قطاع الصحة العمومية بالمغرب

zaiopress.com

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

Optionally add an image (JPEG only)